مسلمو نيجيريا: الجيش متخاذل في التعامل مع بوكو حرام

مسلمو نيجيريا: الجيش متخاذل في التعامل مع بوكو حرام

لاغوس- اتهم سلطان سوكوتو زعيم المسلمين في نيجيريا الاثنين الجيش بالفرار والتخاذل امام هجمات جماعة بوكو حرام الاسلامية وب”ترهيب” السكان المدنيين في شمال شرق البلاد.

وفي بيان قالت منظمة المسلمين في نيجيريا التي تتحدث باسم سلطان سوكوتو محمد سعد ابو بكر ان “الجنود يفرون بسرعة جنونية ويتخلون عن قاعدتهم واسلحتهم وذخائرهم وكل معداتهم العسكرية مع اقتراب المتمردين”.

واضافت المنظمة انهم “لا يظهرون مجددا الا بعد انتهاء الهجمات الدامية ويعملون على ترهيب السكان الذين يعانون من الارهاب اصلا، من خلال اقامة الحواجز وتفتيش المنازل”.

وهو اعنف انتقاد من قبل رجل دين بهذا المستوى للجيش النيجيري.

ومن جهة اخرى، التقى سلطان كوكوتو الاثنين زعيم المسيحيين في نيجيريا آيو اورتيسيجافور اثناء طاولة مستديرة في ابوجا.

واعرب الزعيم المسيحي بعد اللقاء عن قلقه على المسيحيين في شمال البلاد الذين تستهدفهم حركة بوكو حرام.

وقال “من الخطأ القول ان الاسلاميين لا يقتلون مسلمين (…) ولكن في حال ذهبتم الى مدينة مثل موبي” العاصمة الاقتصادية لولاية اداماوا في شمال شرق البلاد والتي سيطرت عليها مؤخرا بوكو حرام وقبل استعادتها، فان “كل الكنائس فيها قد دمرت وهذا امر مؤسف جدا”.

من ناحيته، ذكر سعد ابو بكر انه قدم سلسلة مطالب مع نظيره المسيحي حول طريقة وضع حد للتمرد الاسلامي في شمال شرق البلاد وقد سلمت الى الرئيس جوناثان غودلاك قبل عامين ولكنها بقيت حبرا على ورق.

وقال “لا يمكننا سوى اسداء النصح، ليست لدينا سلطات دستورية كي نطبق” هذه الاجراءات على الارض.

ولم يعلق جوناثان خلال رحلة الى تشاد على هذه التصريحات. وذكر فقط في بيان بان نيجيريا بحاجة لمساعدة جيرانها للتوصل الى انهاء التمرد الاسلامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع