الفصائل الفلسطينية تلوح بإنهاء الهدنة مع إسرائيل

الفصائل الفلسطينية تلوح بإنهاء الهدنة مع إسرائيل

المصدر: محمد ربيع- إرم نيوز 

هددت فصائل فلسطينية في مقدمتها حركة حماس بإنهاء التهدئة مع إسرائيل، بسبب الخروقات المتكررة من جانب الاحتلال، وقدمت احتجاجات للراعي المصري، الذي وعد بالتواصل مع تل أبيب حول الموضوع.

وذكرت مصادر فلسطينية أن الفصائل هددت بشكل علني بالإعلان عن انتهاء تلك الهدنة في ظل الخروقات الإسرائيلية، إلا أن وعودًا تلقتها من مصر بإرجاء الأمر حتى وصول الوفد الأمني الجديد لمصر إلى الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، إن الحركة غير ملزمة بالتهدئة التي جرى الاتفاق عليها مؤخرًا، مبينًا أنه لا هدنة أو اتفاق مع إسرائيل في ظل استمرار ممارسات أعمالها الوحشية.

وأضاف النخالة في تصريحات صحفية، أن هناك فرقًا بين التهدئة والهدنة، قائلًا: ”التهدئة غير ملزمة بالنسبة لحركته، ونحن في اشتباك مستمر مع الاحتلال“.

القيادي بحركة حماس، أحمد حسن، قال إن الحركة احتجت رسميًا لدى مصر على الخروقات التي تمارسها إسرائيل لكل هدنة توقعها مع الفصائل، مشيرًا إلى أن إعدام الشابين أشرف نعالوة، وصالح البرغوثي في رام الله ونابلس من قبل الاحتلال سيحصد الأخير نتائجه قريبًا.

وأضاف حسن في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن الفصائل قد تضطر إلى إنهاء تلك الهدنة التي ساهمت مصر في إقرارها، لأن التزام طرف واحد غير كاف لاستمرار حالة الهدوء التي يشهدها القطاع خلال الفترة الأخيرة.

ولفت إلى أن كافة الملفات مطروحة أمام الوفد المصري القادم إلى غزة خلال أيام، مبينًا أن التركيز سيكون على المصالحة والهدنة التي أبرمت مع الاحتلال.

وتواصل الآليات الإسرائيلية التوغل المفاجئ وسط قطاع غزة والقيام بأعمال تجريف في الأراضي، إلى جانب استمرار حالات تهديد مراكب الصيد الفلسطينية.

بدورها أكدت حركة الجهاد أن إعدام الشابين الفلسطينيين لن يذهب هدرًا، مشددةً على أن المقاومة نهج متواصل، داعيةً في الوقت نفسه كافة الفصائل إلى تصعيد المواجهات وإعلان الغضب في وجه الاحتلال.

ويقول وكيل المخابرات السابق، اللواء محمد عبدالدايم، إن التراجع عن الهدنة التي جرى التوصل إليها بعد جهود مصرية كبيرة خلال الفترة الأخيرة، لن يكون في صالح كافة الأطراف.

وتوقع عبدالدايم في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، أن ينجح الجانب المصري في تهدئة الفصائل الفلسطينية وإقناعها بوقف تلك التهديدات لحين التواصل مع الجانب الإسرائيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com