النواب الأمريكي يعتمد بالإجماع قرارًا يدين قمع الطائفة البهائية في إيران – إرم نيوز‬‎

النواب الأمريكي يعتمد بالإجماع قرارًا يدين قمع الطائفة البهائية في إيران

النواب الأمريكي يعتمد بالإجماع قرارًا يدين قمع الطائفة البهائية في إيران

المصدر: طهران- إرم نيوز

وافق مجلس النواب الأمريكي على قرار بالإجماع يدين ”قمع الأقلية البهائية بدعم من الحكومة الإيرانية، واستمرار انتهاك قانون العهد الدولي لحقوق الإنسان في هذا البلد“.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية باللغة الفارسية، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، أن مشروع القرار تمت صياغته بناء على مبادرة من عدد من ممثلي الحزبين الديمقراطي والجمهوري، بما في ذلك إليانا روس – ليتينن وإليوت إنجل.

ويدعو القرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير الخارجية مايك بومبيو والدول ”المسؤولة“ في العالم إلى ”إدانة استمرار انتهاك حقوق الإنسان من قبل الحكومة الإيرانية والدعوة إلى الإفراج الفوري عن السجناء المعتقلين بسبب دينهم“.

كما يدعو القرار إلى ”فرض عقوبات على المسؤولين الحكوميين الإيرانيين وغيرهم من الأفراد المسؤولين مباشرة عن الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان، بمن في ذلك ضد الطائفة البهائية في إيران“.

وقالت إليانا روس ليتينن، رئيسة اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الكونغرس الأمريكي، إن ”حقوق الإنسان لأفراد الطائفة البهائية في إيران كثيرًا ما تنتهكها الحكومة الإيرانية“.

وأضافت أن أعضاء هذا الأقلية الدينية يخضعون ”للاعتقال التعسفي“ و“المضايقة“ و“تدمير الأماكن المقدسة“ و“هدم المقابر“ و“رفض التوظيف“.

كما قال النائب الديموقراطي تيد ديوتش إن ”الطائفة البهائية في إيران لطالما كانت هدفًا للقمع الحكومي المكثف، وهي قضية تنعكس في التقارير السنوية للجنة الحرية الدينية الدولية“.

وكان مجلس الشيوخ وافق على قرار مماثل في ديسمبر من العام الماضي.

وأعربت منظمة البهائية الدولية عن قلقها في نهاية شهر/ نوفمبر من حملات القمع الأخيرة ضد أعضاء الطائفة في إيران، بما في ذلك اعتقالهم وإغلاق متاجرهم.

وتعرضت الأقلية البهائية الإيرانية للاضطهاد منذ حظر هذه الديانة بعد ثورة الخميني عام 1979، وتعتبر السلطات أتباع الطائفة البهائية ”جماعة منحرفة“ تخدم الأجندة الإسرائيلية، وقامت إيران قبل عدة أعوام بتدنيس مقابر البهائيين.

وتقول الطائفة البهائية إن عدد أتباعها يضاهي سبعة ملايين في العالم، وتتبع تعاليم حسين علي النوري المعروف باسم ”بهاء الله“ المولود في إيران في 1817 وتعتبره نبيًّا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com