ماي تنجو من ”سحب الثقة“ وتستمر بمنصبها رئيسة لوزراء بريطانيا

ماي تنجو من ”سحب الثقة“ وتستمر بمنصبها رئيسة لوزراء بريطانيا

المصدر: رويترز

فازت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء باقتراع على الثقة في قيادتها لحزب المحافظين، بعدما حصلت على تأييد 200 نائب محافظ في مقابل 117. وكانت ماي بحاجة إلى دعم 159 صوتًا للفوز بأغلبية بسيطة.

وقالت ماي إنها ستمضي قدما في مهمتها من أجل إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعدما نجت من تحد لزعامتها للمحافظين من جانب مشرعين من داخل حزبها يعارضون خطتها للانسحاب.

وقالت للصحفيين خارج مقر إقامتها الأربعاء ”في أعقاب هذا الاقتراع، علينا الآن المضي قدما في مهمة إنجاز عملية الخروج من أجل الشعب البريطاني وبناء مستقبل أفضل لهذا البلد“.

وأضافت ماي أنها ستسعى للحصول على ضمانات قانونية وسياسية من زعماء الاتحاد الأوروبي غدا بشأن ترتيبات الوضع الخاص للحدود بين أيرلندا العضو بالاتحاد وإقليم أيرلندا الشمالية البريطاني.

وكانت ماي قد ألغت يوم الاثنين تصويتا برلمانيا على الاتفاق الذي يهدف للحفاظ على علاقات وثيقة في المستقبل مع الاتحاد الأوروبي، وذلك بعدما اتضح أنها ستخسر التصويت.

وجاء التصويت على الثقة بطلب من معارضين للاتفاق داخل حزبها من المناهضين للاتحاد الثلاثاء بعد ساعات من عودتها من محادثات مع زعماء أوروبيين كانت تهدف للحصول على ضمانات إضافية بشأن الاتفاق.

وبعد ساعتين من التصويت في مجلس العموم قال جراهام برادي رئيس ما يعرف باسم لجنة 1922 في حزب المحافظين إن 200 نائب محافظ أيدوا ماي زعيمة للحزب في مقابل معارضة 117.

كانت ماي، التي صوتت لصالح البقاء في الاتحاد في استفتاء 2016 قد حذرت معارضي اتفاقها بشأن الانسحاب وقالت إنهم إذا أطاحوا بها فسيضطر أي زعيم جديد لتأجيل الخروج أو ربما وقف العملية برمتها.

وقبل قليل من التصويت سعت ماي لكسب دعم النواب الذين لم يحسموا أمرهم بتعهدها بالتنحي قبل انتخابات 2022.

كانت ماي بحاجة إلى دعم 159 صوتا للفوز بأغلبية بسيطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com