روحاني: المفاوضات حول النووي ستؤدي إلى اتفاق‎

روحاني: المفاوضات حول النووي ستؤدي إلى اتفاق‎

قال الرئيس الايراني حسن روحاني الاثنين انه سيتم التوصل الى اتفاق حول النووي مع القوى العظمى رغم انتهاء المهلة المحددة في فيينا اليوم وتمديد المفاوضات سبعة اشهر.

وأضاف في مقتطفات بثها التلفزيون الرسمي من كلمة سيلقيها في وقت لاحق ان “هذه الطريقة في المفاوضات ستؤدي الى اتفاق نهائي. وقد تم ردم معظم الفجوات”، في اشارة الى الخلافات التي تمنع تحويل اتفاق انتقالي الى تسوية شاملة.

وتتشابه تعلقياته مع تلك التي ادلى بها وزير الخارجية الاميركي جون كيري حول احراز “تقدم حقيقي ومهم” خلال اسبوع من المفاوضات في العاصمة النمسوية.

وقد مددت طهران والدول الكبرى الاثنين مهلة المفاوضات حتى صيف 2015 للتوصل الى اتفاق دولي.

واعلن دبلوماسي غربي الاثنين أن القوى الكبرى في مجموعة 5+1 وايران تعتزم التفاوض على “اتفاق سياسي على الارجح بحلول 1 اذار/مارس 2015” ثم “الملحقات” لتسوية كاملة “بحلول 1 تموز/يوليو” المقبل.

وهذه النتيجة، وهي فشل جزئي قياسا الى الهدف الطموح للتوصل الى اتفاق مساء الاثنين، تحافظ على فرصة الحوار. لكن ذلك قد يثير موجة انتقادات لدى المتشددين في واشنطن وطهران المعارضين للرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره الايراني المعتدل حسن روحاني.