قتلى وجرحى في إطلاق نار في ستراسبورغ بفرنسا (فيديو وصور)

قتلى وجرحى في إطلاق نار في ستراسبورغ بفرنسا (فيديو وصور)

المصدر: إرم نيوز

سقط 3 قتلى على الأقل وأصيب آخرون في إطلاق نار بوسط مدينة ستراسبورغ الفرنسية على الحدود الألمانية الثلاثاء.

وقالت مصادر بالشرطة الفرنسية إن 11 شخصا أصيبوا في الهجوم الذي نفذه مهاجم بالأسلحة النارية، قبل أن يلوذ بالفرار.

وذكر مصدر بقوات الأمن الفرنسية أن الحادث وقع بالقرب من سوق لبيع مستلزمات عيد الميلاد في ستراسبورغ يجتذب ملايين السياح كل عام.

وأشار المصدر الأمني ، أن المشتبه به هو شخص يبلغ 29 عاما من العمر ويرجح أن يكون سارقا.

وقال وزير الداخلية الفرنسي فجر اليوم، إن المهاجم ما زال طليقا، مشيرا إلى إصداره أوامر لتشديد الرقابة على الحدود لمنع تسلله.

وأضاف الوزير أنه تم إعطاء الأوامر بتشديد الإجراءات الأمنية في أسواق أعياد الميلاد لمنع وقوع حوادث مشابهة.

وفي وقت سابق كشف رئيس بلدية ستراسبورغ، رولاند ريس، لصحيفة لوفيغارو، أنّ منفذ العملية ”لاذ بالفراربسرعة، لافتًا إلى أنّ رجال الشرطة يمشطون المنطقة القريبة من مكان الحادث بحثًا عنه“.

وذكر مصدر من مقاطعة Bas-Rhin ، أنّ الشرطة تمكنت من تحديد هوية منفذ العملية، وهي تحاصرمختلف الأماكن التي يحتمل أن يكون قد اختبأ فيها.

وأضافت البلدية أن حصيلة المصابين ارتفعت إلى حدو 11 شخصا.

وأشار المتحدث باسم البرلمان الأوروبي، إيمانويل فولون، أنّه كان شاهدًا على الحادثة التي جعلت الكثيرين يبادرون بالاختباء فور سماعهم لصوت إطلاق النار، حسب تعبيره.

وقال المتحد إن مقر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ أغلق، بعد الهجوم، كما صدرت أوامر للموظفين بالبقاء داخل المبنى.

وأفاد قصر الإيليزيه في بيان له ”أنّ الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اختصرلقاءه مع عدد من البرلمانيين فور سماعه بالعملية، مضيفا أنه طلب من وزيرالداخلية التحول إلى ستراسبورغ على جناح السرعة“.

ولا تزال فرنسا في حالة تأهب قصوى بعد تعرضها لموجة هجمات في عامي 2015 و2016 أدت إلى سقوط أكثر من 200 قتيل.

ونفذت الهجمات إما بإيعاز أو بإلهام من تنظيم داعش المتشدد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة