أتراك يتظاهرون ضد الوجود السوري في بلادهم

أتراك يتظاهرون ضد الوجود السوري في بلادهم
المظاهرات تأتي بعد انتشار إشاعة تفيد باعتداء مجموعة من الشبان السوريين اللاجئين على فتاة تركية.

المصدر: أنقرة- من مهند الحميدي

نظم شبان أتراك في مدينة قونيا جنوب غرب تركيا مظاهرة ضد الوجود السوري في بلادهم منددين بتبني حكومتهم سياسة الباب المفتوح لاستقبال اللاجئين السوريين.

وذكرت وسائل إعلام محلية، الإثنين، إن العشرات من الناشطين الأتراك خرجوا من منطقة الكولتر بارك، متجهين نحو ساحة ظفر، مساء الأحد، إثر توترات مع لاجئين سوريين.

وتأتي حالة التململ من الوجود السوري في المدينة الواقعة في الأناضول، بعد انتشار إشاعة تفيد باعتداء مجموعة من الشبان السوريين على فتاة تركية، ولم يتسنَّ لـ “إرم” التأكد من صحة الإشاعة.

بدورها؛ تصدت قوات الشرطة ومكافحة الشغب للمظاهرة، لدى وصولها إلى منطقة علاء الدين، واستطاعت تفريق المحتجين، وفض المظاهرة.

يُذكر أن مدناً تركية عدة، كثيراً ما شهدت في الشهور الأخيرة، توترات ومطالبات بإخلائها من السوريين، بتحريض من البرامج الانتخابية لبعض الأحزاب المعارضة، التي اتخذت من ارتفاع أعداد السوريين، الذين وصلت أعدادهم إلى حوالي مليون و200 ألف لاجئ، ورقة لكسب الناخبين المتعصبين.

محتوى مدفوع