تقرير: أمريكا تسعى لضرب ”هواوي“ وإيران المستفيد الأكبر من الأزمة

تقرير: أمريكا تسعى لضرب ”هواوي“ وإيران المستفيد الأكبر من الأزمة

المصدر: إرم نيوز

رأى معهد أبحاث أمريكي، أن طهران ستستفيد من قضية اعتقال المديرة المالية لشركة ”هواوي“ الصينية في كندا، منغ وانزهو، في حال تفاقمت الأزمة وردت الصين بوقف التزامها بالعقوبات الأمريكية على إيران.

وقال معهد ”سياسات الشرق الأوسط“ في تقرير نشره الاثنين، إن ”طهران تعتقد بأن اعتقال وانزهو يأتي في إطار خطة أمريكية تهدف إلى وقف التوسع السريع لشركة هواوي في السوق الأمريكية، التي لها ارتباطات بالمؤسسة العسكرية الصينية“.

وأوضح التقرير أن ”المسؤولين الإيرانيين يرون أن تبريرات الإدارة الأمريكية لاعتقال وانزهو بدعوى أنها انتهكت العقوبات على إيران، مجرد ذريعة لضرب شركة هواوي“.

وأشار التقرير إلى أن إيران ربما تستفيد من هذه الأزمة، إذ إن طهران تسودها حاليًّا حالة ”ترقب حذرة“ بشأن التطورات بين الولايات المتحدة والصين بعد اعتقال وانزهو.

 وأضاف أن ”الإيرانيين يعتقدون أنه في حال قررت الصين الرد على واشنطن، فإن الأخيرة ربما تخفف تعاونها بشأن الالتزام بالعقوبات الأمريكية على إيران، وأن مثل هذا الرد قد يعطي الثقة لدول أخرى ويدفعها لأن تحذو حذو الصين“.

وتابع أن ”مثل هذه المواقف ستؤدي إلى إضعاف العقوبات التي فرضها الرئيس دونالد ترامب على إيران، مع ذلك فإن الإيرانيين يعرفون تمامًا أن الصين مثلها مثل روسيا، ستتخذ من الورقة الإيرانية ذريعة للضغط على ترامب وليس للانحياز لطهران في المواجهة الإيرانية-الأمريكية“.

واعتقلت السلطات الكندية، المديرة المالية لهواوي ”منغ وانزهو“ في الأول من ديسمبر/ كانون الأول، بطلب من الولايات المتحدة، التي تطلب تسليمها وتتهمها بـ“التستر على صلات شركتها بشركة أخرى حاولت بيع معدات لإيران على الرغم من العقوبات المفروضة عليها“.

واستدعت بكين، الأحد الماضي، السفير الأمريكي للاحتجاج على توقيف المديرة المالية لشركة ”هواوي“ الصينية، في كندا، مطالبة واشنطن بالتخلي عن طلب تسلمها من كندا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com