رئيس الصومال المتحالف مع قطر يقاوم العزل باحتجاز رئيس البرلمان

رئيس الصومال المتحالف مع قطر يقاوم العزل باحتجاز رئيس البرلمان

المصدر: فريق التحرير

احتجزت السلطات الصومالية رئيس البرلمان محمد مرسل شيخ عبدالرحمن، ووضعته تحت الإقامة الجبرية، وذلك على خلفية تحرّك داخل مجلس الشعب من أجل سحب الثقة من رئيس البلاد محمد عبدالله فرماجو، الذي تقول تقارير إخبارية إنه فاز بمنصبه بدعم مالي قطري.

وأظهر مقطع فيديو نشَره نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، قيام السلطات الصومالية بمنع نوابٍ من زيارة رئيس البرلمان المحتجز، بينما ترتفع الأصوات الرافضة لتقييد حرّية الرئيس المنتخب للبرلمان، كونه يحمل الحصانة من التوقيف.

انقلاب على رئاسة البرلمان

وفي خطوة تشير إلى نية السلطة التنفيذية -بقيادة فرماجو- تشجيع انقلاب على رئاسة البرلمان، قرر نائب رئيس مجلس الشعب، منع أي اجتماعات داخل البرلمان، مطالبًا رئيس البرلمان المحتجز باحترام الدستور، وعدم اتخاذ قرارات أحادية الجانب، في إشارة إلى التحرك لعزل فرماجو.

وتأتي هذه التطورات المتسارعة بالتزامن مع عودة المعارض الصومالي عبد الرحمن عبد الشكور؛ رئيس حزب التجمع والعدالة إلى العاصمة مقديشو بعد غيابه لأشهر، في حين كان لافتًا الاستقبال والاحتفاء الذي لقيه في المطار من عدد من النواب ونشطاء المجتمع المدني.

ويبدو أن التطورات الأخيرة في الصومال تجعل الأمور مرشحة للتوتر بين السلطة التشريعية والتنفيذية، وقد تحمل الساعات القادمة قرارات حاسمة حول مستقبل رئيس البرلمان في رئاسة الهيئة، التي انتخب لقيادتها مايو/ أيار الماضي بعد استقالة سلفه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com