عمال الأهواز يرتدون الأكفان ويتظاهرون ضد الحكومة الإيرانية (فيديو)

عمال الأهواز يرتدون الأكفان ويتظاهرون ضد الحكومة الإيرانية (فيديو)

المصدر: طهران - إرم نيوز

نزل العشرات من عمال مصنع الصلب بمدينة الأهواز جنوب إيران، اليوم الاثنين، إلى الشوارع مرتدين الأكفان للتظاهر ضد الحكومة الإيرانية لليوم الحادي والثلاثين بسبب تجاهل السلطات لمطالبهم ودفع رواتبهم المتأخرة منذ أشهر.

وأفاد موقع ”سحام نيوز“ التابع للمعارضة الإصلاحية في إيران، أن ”العشرات من عمال مصنع الصلب بمدينة الأهواز تظاهروا اليوم أمام مبنى الحكومة المحلية بالأهواز مرتدين الأكفان ومرددين شعارات ضد حكومة الرئيس حسن روحاني، بسبب تجاهل مطالبهم ودفع رواتبهم المتأخرة“.

وتعهدت حكومة الرئيس حسن روحاني الأسبوع الماضي بحل مشكلة عمال مصنع الصلب بمدينة الأهواز، مشيرة إلى أن وزارة الصناعة ستبدأ بصرف الرواتب المتأخرة، لكن هذه الوعود لم تتحقق حتى الآن.

ويعد مصنع ”فولاذ أهواز“ أول مصنع بالمدينة وتأسس عام 1963 بهدف إنتاج جميع أنواع الحديد البسيط وحديد التسليح وغيرها، ويعمل فيه نحو 600 عامل.

وبدأت خطوط إنتاج المصنع عملها في العام 1963 بسعة قدرها 65 ألف طن سنويًا وأضيف تدريجياً سائر ورش العمل والمجمعات الأخرى، وعقب الثورة المناهضة للشاه في إيران، سمي هذا المجمع باسم المجموعة الوطنية لصناعة الفولاذ في إيران.

وتصل مدة الخدمة للمجمع الصناعي أكثر من 50 عامًا وهو أول منتج من محاصيل أسياخ وشلمان في إيران وأن وجود أكثر من 3000 منتسب يعطيه القدرة على إنتاج أكثر من مليون و435 ألف طن من محاصيل الفولاذ وفي عام 2009 تم بيعه إلى القطاع الخاص.

وكانت ”مجموعة الصناعات الوطنية لفولاذ الأهواز“ تدار من قبل مجموعة ”أمير منصور أريا للاستثمار“ في الأهواز، ولكن بعد إعدام أريا باتهامات الفساد، أصبح المصنع تحت إشراف السلطة القضائية، ثم تحولت ملكيته إلى القطاع الخاص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة