إيران تعترف بأن القصف الإسرائيلي الأمريكي ألحق أضرارًا بقواتها في سوريا

إيران تعترف بأن القصف الإسرائيلي الأمريكي ألحق أضرارًا بقواتها في سوريا

المصدر: إرم نيوز

اعترف المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، العميد أبو الفضل شكارجي، بأن القصف الذي تتعرض له بعض المواقع العسكرية في سوريا؛ نتيجة غارات تنفذها إسرائيل أو الولايات المتحدة، قد ألحق الأذى بعدد من المستشارين الإيرانيين.

وقال شكارجي، في مقابلة مع وكالة أنباء ”إيرنا“ الحكومية، اليوم الثلاثاء: إن ”إيران لا تحتاج إلى قاعدة عسكرية في سوريا“، مضيفًا أن ”وجود المستشارين الإيرانيين في سوريا والعراق بطلب من حكومة وشعب البلدين؛ لتقديم المساعدات والاستشارات العسكرية“.

 وكانت مصادر إيرانية قالت، الجمعة الماضية، إن القصف الإسرائيلي الذي استهدف، مساء الخميس الماضي، مواقع في ريف دمشق وأخرى في جنوب سوريا، أدى إلى مقتل 30 عنصرًا من قوات الحرس الثوري الإيراني.

ونقل موقع ”آمد نيوز“، المعروف بصلته بأجهزة حكومية إيرانية، عن المصادر قولها: إن ”القصف الإسرائيلي على ريف دمشق وفي جنوب سوريا أسفر عن مقتل 30 عنصرًا من قوات الحرس الثوري، فيما فُقد 5 آخرون لم يُعرف مصيرهم“.

وأضافت المصادر أن ”عمليات القصف الصاروخي الإسرائيلي التي استهدفت المنطقة الجنوبية في دمشق، تركزت على مواقع تابعة لفيلق القدس، التابع للحرس الثوري الذي يقوده اللواء قاسم سليماني“.

ولم تعلن إيران أو وسائل إعلامها، رسميًا، عن استهداف مواقع عسكرية تابعة للحرس الثوري أو الميليشيات العسكرية التابعة لها.

واستهدف قصف إسرائيلي، في أيار/مايو الماضي، مستودع أسلحة للحرس الثوري الإيراني في هذه المنطقة، كما قالت إسرائيل. كما استهدفت في كانون الأول/ديسمبر 2017 مواقع عسكرية في المنطقة، بينها مستودع أسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com