القضاء الإيراني يحقق مع شقيق خاتمي على خلفية تزوير انتخابات 2009 – إرم نيوز‬‎

القضاء الإيراني يحقق مع شقيق خاتمي على خلفية تزوير انتخابات 2009

القضاء الإيراني يحقق مع شقيق خاتمي على خلفية تزوير انتخابات 2009

المصدر: إرم نيوز

استدعت السلطات القضائية بالعاصمة الإيرانية طهران، اليوم الثلاثاء، القيادي في حزب جبهة المشاركة الإسلامية (أحد الأحزاب الإصلاحية في إيران)، محمد رضا خاتمي؛ للتحقيق معه.

وقال مصدر قضائي لوكالة أنباء ”فارس نيوز“، إنه ”تم استدعاء محمد رضا خاتمي، وفقًا للقاعدة الجديدة للسلطة القضائية، إذا ادعى أشخاص أو كيانات سياسية أو أشاروا إلى اتهامات ضد الآخرين، فيجب عليهم تقديم مستنداتهم في غضون عشرة أيام“.

ويأتي استدعاء ”محمد رضا خاتمي“، وهو شقيق الزعيم الإصلاحي محمد خاتمي؛ بعدما كشف في مقابلة صحفية في السادس من نوفمبر الماضي، اعتراف التيار الأصولي المتشدد بقيام النظام بتزوير نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2009 لصالح الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد أمام منافسه الإصلاحي مير حسين موسوي، وأعقبها سلسلة احتجاجات عارمة ضد النظام.

وقال إن ”الجناح الأصولي في إيران، أكد أن هناك عمليات تزوير خطيرة جرت في انتخابات الرئاسة عام 2009، والتي نتجت عنها احتجاجات عارمة ضد النظام“.

وأضاف خاتمي: ”لقد كان هناك تزوير في مقر وزارة الداخلية الإيرانية، وتمت إضافة ثمانية ملايين صوت إلى صناديق الاقتراع، ويقال إن 39 مليون شخص صوتوا في البلاد، بينما صناديق الاقتراع أكدت أن المصوتين كانوا 32 مليونًا، ما يؤكد تزوير الانتخابات“.

وأكد القيادي في التيار الإصلاحي، أن ”معلوماتنا التي حصلنا عليها من أشخاص بارزين في التيار الأصولي المتشدد الذي لا يريد الكشف عن اسمه“، مضيفًا: ”ما زالت لدينا اعتراضات جدية على العملية الانتخابية عام 2009، وأعتقد أن الانتخابات كانت غير صحية للغاية“.

ويخضع القيادي في التيار الإصلاحي مير حسين موسوي للإقامة الجبرية مع حليفه مهدي كروبي؛ بسبب قيادتهما للاحتجاجات المناهضة للنظام الإيراني؛ على خلفية اتهامه بتزوير نتائج الانتخابات الرئاسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com