الرئيس المكسيكي الجديد يبدأ عهده بشكل ”غير مألوف“

الرئيس المكسيكي الجديد يبدأ عهده بشكل ”غير مألوف“

المصدر: اف ب

بدأ الرئيس المكسيكي الجديد اندرس مانويل لوبيز اوبرادور، اليوم الإثنين، ولايته الممتدة 6 سنوات بإجراء لم تعهده البلاد خلال سنين، ألا وهو عقد مؤتمر صحافي.

واستلم اليساري اوبرادور المناهض للمؤسسات السياسية التقليدية منصبه، يوم السبت الماضي، متعهدًا بإحداث تغيير ”عميق وجذري“ في بلد يهزه الفساد والجريمة.

وبدأ اوبرادور يوم عمله، اليوم الإثنين، في الـ6 صباحًا بلقاء مع فريقه الأمني والإعلامي، أعقبه مؤتمر صحافي في الـ7 صباحًا قال إنه سيكون عادة يومية له.

وسيكون ذلك بمثابة ثورة على أسلوب سلفه انريكي بينا نيتو، الذي اعتاد قراءة بيانات معدة مسبقًا للصحافة بشكل غير ثابت، دون أن يتلقى أسئلة الصحافيين.

وأبلغ اوبرادور الصحافيين الذين اكتظوا في غرفة الإعلام في القصر: ”سنضمن الحق بالحصول على المعلومات“.

وتابع الرئيس البالغ 65 عامًا، في اللقاء الذي تناول مجالًا واسعًا من القضايا: ”نحن في خدمتكم للإجابة على أسئلتكم، ليس هناك حدود وليست هناك رقابة، الإعلام أداة للإبقاء على الناس مطلعين“.

وأعلن الرئيس اليساري الذي اشتهر برفضه لمغريات السلطة، أن لقاءه الصباحي مع فريقه الأمني والإعلامي سيكون أيضًا يوميًا.

كما خفض لوبيز أوبرادور راتبه بنسبة 60%، وعرض الطائرة الرئاسية للبيع، وأزال الحراسة الرئاسية وتخلى عن المقر الرئاسي، لوس بيوس، واختار أن يقيم في منزله المتواضع.

وبعد ساعات قليلة من بدء ولايته عند منتصف ليل السبت الأحد، وحتى قبل أن يؤدي اليمين الدستورية، فتح لوبيز اوبرادور أبواب مقره الرئاسي أمام العامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة