الحكومة الفرنسية تعرب عن استعدادها للحوار مع ”السترات الصفراء“ الاحتجاجية

الحكومة الفرنسية تعرب عن استعدادها للحوار مع ”السترات الصفراء“ الاحتجاجية
FILE PHOTO: Protesters wearing yellow vests, a symbol of a French drivers' protest against higher diesel taxes, stand up in front of a police water canon at the Place de l'Etoile near the Arc de Triomphe in Paris, France, December 1, 2018. REUTERS/Stephane Mahe/File Photo

المصدر: رويترز

أعلنت الحكومة الفرنسية، اليوم الأحد، عن استعدادها للحوار مع ممثلي حركة ”السترات الصفراء“ الاحتجاجية؛ في أعقاب المظاهرات التي اندلعت، أمس السبت، في جميع أنحاء البلاد، ورافقها أعمال شغب في العاصمة باريس.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم الحكومة، بنجامين غروفو، مع شبكة ”بي.إف.إم“ التلفزيونية الفرنسية (خاصة)، بالتزامن مع إعلان شرطة باريس إصابة 133 شخصًا، وتوقيف 412 آخرين؛ على خلفية الاحتجاجات ذاتها.

وقال المتحدث: إن ”الحوار دائمًا ممكن، ونحن مستعدون وجميع أعضاء البرلمان، والوزارات لذلك“.

وطالب غروفو، من الذين يرددون بأن الحكومة الفرنسية لا تريد الحوار مع ”السترات الصفراء“، بالتوقف عن ترديد ذلك.

وفي وقت سابق اليوم، نشرت صحيفة ”لوجورنال دو ديمنش“، أنّ مجموعة من حركة ”السترات الصفراء“، بينهم جاكلين مورو (سائقة تدعم الحركة)، اقترحوا الاجتماع مع رئيس الوزراء إدوارد فيليب، في إطار مقترح للخروج من الأزمة.

غير أنّ تأكيدًا رسميًا من قبل الحكومة الفرنسية، بشأن ذلك اللقاء المقترح، لم يتم الإعلان عنه حتى الساعة.

ويعقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في وقت لاحق اليوم، ”اجتماعًا طارئًا“ مع رئيس وزرائه، ووزيرالداخلية كريستوف كاستانيه؛ لبحث سبل الرد على الاحتجاجات وما رافقها من أعمال عنف.

بدوره، قال وزير الداخلية الفرنسي، في تصريحات تلفزيونية، صباح الأحد، إن الحكومة تدرس فرض ”حالة الطوارئ“؛ على خلفية أحداث العنف التي شهدتها باريس، السبت.

وعلى صعيد متصل، توجه الرئيس ماكرون مباشرة إلى ”قوس النصر“، بعد عودته لباريس اليوم، قادمًا من الأرجنتين؛ وذلك لتفقد الأضرار التي لحقت بالمعلم الشهير خلال أحداث الشغب، أمس السبت.

وأظهرت لقطات تلفزيونية الجزء الداخلي من القوس، حيث تحطم جزء من تمثال ماريان، وهو رمز للجمهورية الفرنسية، كما كتب المحتجون على القوس شعارات مناهضة للرأسمالية ومطالب اجتماعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com