إعادة سعودي إلى بلاده من غوانتانامو

إعادة سعودي إلى بلاده من غوانتانامو

واشنطن ـ أعلنت وزارة الدفاع الأميركية إعادة سعودي السبت إلى بلاده من غوانتانامو حيث يبقى 142 رجلا في السجن الذي وعد الرئيس باراك أوباما باقفاله.

وكان محمد الزهراني تلقى الشهر الماضي موافقة لنقله من لجنة مراجعة دورية لأوضاع معتقلي غوانتانامو، انشأها الرئيس اوباما في اطار مساعيه لاقفال السجن.

وكان الزهراني الذي يبلغ الرابعة والاربعين من العمر والمسجون في غوانتانامو منذ اثني عشرة سنة، يعتبر حتى الثالث من تشرين الاول/اكتوبر الماضي، انه يشكل ”خطرا كبيرا“ على المصالح الاميركية.

لكن لجنة المراجعة المؤلفة من مندوبين عن ست وكالات حكومية، منها وزارتا الخارجية والدفاع، اعتبرت بعد الاستماع اليه، ان الذي كانت تشتبه في انه عضو ناشط في تنظيم القاعدة بات لا يشكل تهديدا للولايات المتحدة.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الاميركية أن الكونغرس قد أبلغ بنقل هذا المعتقل إلى السعودية. وتم تنسيق عملية النقل مع الحكومة السعودية، للتأكد من أنها أجريت في ظروف أمنية وانسانية ملائمة، كما اضاف البيان.

وبات سجن غوانتانامو يضم 142 سجينا من دون توجيه الاتهام اليهم او محاكمتهم.

وقال بول لويس الموفد الخاص لوزارة الدفاع الاميركية المكلفة اقفال سجن غوانتانامو في بيان السبت، انه ”تم نقل 13 معتقلا بالاجمال هذه السنة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com