تصريحات ”مثيرة“ لقيادي في الحرس الثوري تثير غضب الإيرانيين

تصريحات ”مثيرة“ لقيادي في الحرس الثوري تثير غضب الإيرانيين

المصدر: إرم نيوز

اتهم إيرانيون مسؤولًا بارزًا في الحرس الثوري الإيراني، بأنه أساء إلى تاريخهم وحضارتهم.

وقال مساعد القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني للشؤون الثقافية والاجتماعية، العميد محمد رضا نقدي، إن ”الهدف من إسقاط نظام الشاه محمد رضا بهلوي عام 1979 لم يكن تحسين الأوضاع المعيشية“.

وأضاف نقدي في تصريح تداولته وسائل إعلام رسمية، يوم الخميس، أن ”الغلاء وتدهور الأوضاع المعيشية لا علاقة لهما بالثورة الإسلامية.. قمنا بالثورة ولم نكن نردد شعارات الغلاء وتقليل الأسعار، وبعض الناس لا علاقة لهم بالثورة“.

واعتبر أن ”الشعب الإيراني كان أسير الأنظمة الديكتاتورية“.

كما هاجم نقدي الإيرانيين الذين يحيون مناسبة ذكرى وفاة ”كوروش الكبير“ الذي يعد أول ملوك بلاد فارس، والذي تصادف وفاته في الرابع من ديسمبر المقبل.

وقال إن ”كوروش ونظام الشاه محمد رضا بهلوي أرادا أن ينضم الشعب الإيراني إلى اليهود“.

ورأى أن ”أي شخص يمارس الدعارة والرذيلة في منزله ثم يكبر ويموت هو أفضل من الشاه محمد رضا بهلوي“.

وأثارت هذه التصريحات غضب الإيرانيين في مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أنها ”تسيء إلى تاريخهم وحضارتهم“.

وقال الناشط علي رضا دهقاني عبر حسابه في تويتر: ”طبعًا لم نرفع شعارات الغلاء، لكن كل شيء كان رخيصًا قبل الثورة“.

وقال مغرد آخر يدعى علي، ردًا على تصريحات نقدي ”الشعب سيجيب على هذه الادعاءات عبر الاحتجاجات“.

وكتب رضا اميداورم، من أهالي محافظة سيستان وبلوشستان، قائلًا: ”سنرد على هجوم وإهانة اللواء نقدي العراقي“ في إشارة إلى أن أصوله عراقية.

وعادة ما تقوم السلطات الإيرانية بقمع الإيرانيين الذين يحيون مناسبة اليوم الوطني لـ“كوروش الكبير“.

ومن المقرر أن يتوجه آلاف الإيرانيين يوم الثلاثاء المقبل إلى مدينة ”باساركاد“ التابعة لإقليم فارس جنوبي إيران حيث يقع قبر ”كوروش الكبير“.

ويوجد شارع في إسرائيل يسمى شارع كوروش نظرًا لاعتباره ”قائدًا ذا أهمية“ عند اليهود بسبب ”مساهمته في إنقاذ اليهود من السبي البابلي“ بحسب اعتقادهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com