”قطارات هولندا“ تعوض أقارب عائلات يهود نُقلوا عبرها إلى مراكز التعذيب

”قطارات هولندا“ تعوض أقارب عائلات يهود نُقلوا عبرها إلى مراكز التعذيب

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

أصدرت شركة السكك الحديدية في هولندا Nederlandse Spoorwegen قرارًا غير مسبوق، يقضي بتعويض عائلات اليهود الذين نقلتهم قطاراتها خلال الحرب العالمية الثانية إلى مراكز التعذيب النازية.

وجاء القرار بعد حوار بين مسير الشركة ”روجي فان بوكستيل“ و“سالو مولير“ المعالج الطبيعي السابق لفريق كرة القدم أياكس أمستردام، الذي بدأ يطالبها بتعويضات منذ 2017، بسبب فقدانه لوالديه خلال الحرب العالمية الثانية، بعد نقلهما بالقطار من أمستردام إلى مخيم العبور ”ويستيربورك“ بهولندا، ثم إلى معسكر الإبادة ببولونيا.

ووفق بلاغ للشركة، فإنها ستقوم بإنشاء ”لجنة لتحديد الطريقة التي يمكن للشركة بواسطتها – ولأسباب أخلاقية – تقديم تعويضات فردية“.

وكانت شركة السكك الحديدة مثل العديد من الشركات الهولندية تخضع لتعليمات المستعمر النازي، لكنها أيضًا كسبت ما يساوي اليوم ملايين اليوروهات سنة 1940، مقابل نقلها العائلات اليهودية في اتجاه ويستيربورك، وفق تقرير للقناة المحلية ”نوس“.

وذكرت القناة أن 107 آلاف من بين الـ 140 ألفًا من السكان اليهود المقيمين بأمستردام في ذلك الوقت، نقلتهم القطارات إلى مخيم العبور، ليقتادوا بعدها لمعسكرات الإبادة والتعذيب، ”اوشفيتز، وسوبيبور، وبرغن بيلسين“.

وقدمت شركة القطارات الهولندية اعتذارًا رسميًا عن ذلك سنة 2005، لكنها لم تدفع أي تعويضات مالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com