دي ميستورا يعتزم المشاركة في اجتماع ”أستانة“ بشأن سوريا الأربعاء والخميس

دي ميستورا يعتزم المشاركة في اجتماع ”أستانة“ بشأن سوريا الأربعاء والخميس

المصدر: الأناضول

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا اليوم الثلاثاء، موافقته على المشاركة في الجولة المقبلة لمحادثات ”أستانة“ حول سوريا يومي الأربعاء والخميس المقبلين.

وجاء ذلك في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك.

وقال دي ميستورا، إنه تلقى دعوة من حكومة كازاخستان، نيابة عن الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وإيران وروسيا)، للمشاركة في الجولة الـ11 من محادثات ”أستانة“ حول سوريا.

وأضاف أنه قبل الدعوة بعد التشاور مع الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، لافتًا إلى أن الاجتماع يأتي في إطار عملية جنيف، ووفقًا لقرار مجلس الأمن 2254 (2015).

وتابع دي ميستورا: ”يسعى هذا الاجتماع إلى تسريع التوصل إلى نتيجة ملموسة لإنشاء لجنة دستورية، مع الأخذ في الاعتبار على وجه الخصوص البيان المشترك حول سوريا، الصادر في إسطنبول في 27 أكتوبر/تشرين الأول 2018 من جانب رؤساء تركيا، وفرنسا، وروسيا، والمستشارة الألمانية، الذي دعا إلى التأسيس والانعقاد المبكر للجنة الدستورية في جنيف، مع مراعاة الظروف، بحلول نهاية العام“.

وأشار البيان إلى أن ”وجود المبعوث الخاص في أستانة، سيعمل على عدم ترك أي حجر دون تقليب، لتحقيق أقصى قدر من فرص تأييد بيان إسطنبول المشترك“.

وناشد دي ميستورا الدول الضامنة الثلاث، أن تفعل ما ينبغي القيام به الآن لدعم العملية السياسية التي يسّرتها الأمم المتحدة، وفق البيان.

وأشار إلى أنه سيقدم تقريرًا عن هذه المشاورات إلى الأمين العام، وفي الوقت المناسب إلى مجلس الأمن.

ومن المقرر أن تضيف العاصمة الكازاخية أستانة يومي 28 و29 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، الجولة الـ11 لمحادثات ”أستانة“ حول سوريا، لبحث وقف إطلاق النار في إدلب، ولجنة صياغة الدستور، والإفراج عن المعتقلين.

وعقد أول اجتماع حول سوريا في العاصمة الكازاخستانية أستانة في يناير/كانون الثاني 2017، وبعدها عقدت الدول الضامنة، تركيا وروسيا وإيران، تسعة اجتماعات لوقف إطلاق النار، مع وفود النظام والمعارضة السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com