ترامب يعلق على الأزمة الحالية بين روسيا وأوكرانيا

ترامب يعلق على الأزمة الحالية بين روسيا وأوكرانيا

المصدر: رويترز

أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن أنه غير راض عما يحدث حاليًا بين روسيا وأوكرانيا، وذلك بعد يوم واحد من استيلاء أطقم روسية على سفن أوكرانية قرب القرم.

وقال ترامب للصحفيين أثناء مغادرته البيت الأبيض: ”لا يروق لنا ما يحدث من الجانبين ونتمنى تصحيحه“.

وأضاف أن زعماء أوروبيين يعملون حاليًا بشأن هذا الموقف. وقال: ”ليسوا سعداء، ونعمل معًا جميعًا بخصوص هذا الأمر“.

من جهته، شدد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، على التزام بلاده باستقلال أوكرانيا ووحدة أراضيها، متهمًا روسيا بتصعيد التوتر مع كييف في بحر آزوف.

وبحسب ما ذكرته المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، فقد تحدث الوزير بومبيو هاتفيًا مع الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، الاثنين، وأكد له التزام واشنطن باستقلال بلاده ووحدة أراضيها.

بدوره أعرب الرئيس الأوكراني عن شكره للولايات المتحدة على الدعم الذي قدمته لبلاده، وفق ذات البيان الذي أشار إلى أن الطرفين اتفقا على ضرورة خفض التوتر بين كييف وموسكو.

في السياق ذاته أصدر الوزير الأمريكي، بيانًا بشأن التوتر بين البلدين، اتهم فيه روسيا بتصعيد التوتر في مضيق ”كيرتش“.

وأوضح أن ما قامت به موسكو ضد السفن الأوكرانية ”انتهاك للقانون الدولي، مضيفًا ”والولايات المتحدة تدين هذا الاعتداء الروسي“.

وناشد الرئيسين الأوكراني، بروشينكو، والروسي فلاديمير بوتين،  بالتواصل المباشر فيما بينهما لوضع حد لهذه التطورات.

وزعم بيان صادر عن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، الاثنين، أن سفنًا حربية أوكرانية حاولت انتهاك الحدود الروسية في ساعات المساء(الأحد)، الأمر الذي تطلب تدخل الأسطول البحري، وسفن تابعة للأمن الفيدرالي.

وبوقت سابق قالت قيادة القوات البحرية الأوكرانية في بيان لها، إن قاربًا أمنيًا تابعًا لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، أطلق النارعلى سفن حربية أوكرانية عند مضيق كيرتش في بحر آزوف.

وذكرت أن الهجوم أسفرعن إصابة 6 جنود، وأن قوات خاصة روسية احتجزت هذه السفن.

وفي مايو/أيار الماضي، قامت روسيا بتدشين جسر يربط شبه جزيرة القرم بروسيا من شأنه أن يسمح لموسكو بالحد من العزلة الجغرافية والاقتصادية للقرم التي ضمتها في مارس/آذار 2014 بشكل أحادي الجانب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com