بدء تصويت التونسيين بالخارج لاختيار أول رئيس بالانتخاب

بدء تصويت التونسيين بالخارج لاختيار أول رئيس بالانتخاب

تونس –انطلقت اليوم الجمعة عمليات الاقتراع الخاصة بالانتخابات الرئاسية التونسية في اغلب مكاتب الاقتراع خارج البلاد.

وجرى دعوة قرابة 390 ألف ناخب من أفراد الجالية التونسية والتي يقدر عددها بمليون نسمة إلى الادلاء بأصواتهم في الخارج ويستمر التصويت حتى يوم الأحد من الاسبوع المقبل.

وأعلنت هيئة الانتخابات ان عملية الاقتراع ستجري في 399 مكتب اقتراع موزعين بـ43 دولة.

وفتح أول مكتب الاقتراع أمس الخميس في مدينة كانبيرا بأستراليا بينما سيغلق آخر مكتب اقتراع يوم الاثنين بسان فرانسيسكو.

ويبدأ التصويت في مكاتب الاقتراع بتونس يوم الأحد ويحق لأكثر من خمسة ملايين و285 ألف ناخب مسجلين اراديا الادلاء بأصواتهم.

ويشارك في الانتخابات الرئاسية حتى الآن 22 مرشحا بعد إعلان 5 مترشحين الانسحاب لكن هيئة الانتخابات اعلنت ان اسماء كامل المرشحين وعددهم 27 سيظل على ورقة التصويت.

وأفادت الهيئة انها ستقدم النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية في أجل يومين بداية من غلق آخر مكتب اقتراع.

وفي حالة عدم تحصل أي مترشح على أغلبية 50 بالمئة زائد صوت واحد، يتم اللجوء إلى دورة ثانية، يشارك فيها فقط المترشحان الحائزان على المرتبة الأولى والثانية في الدورة الأولى.

ويمنح القانون الهيئة أجلا أقصاه يوم 31 كانون اول/ديسمبر 2014 لإجراء الدورة الثانية، غير أنه من الممكن إجراؤها قبل هذا الموعد إذا لم يكن حجم الطعون كبيرا أو تم الفصل في الطعون بشكل سريع، بحسب ما أكدت الهيئة.

وتمثل الانتخابات الرئاسية آخر محطة في مسار الانتقال الديمقراطي الذي انطلق منذ 2011 بعد الاطاحة بنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي نحو تركيز مؤسسات دائمة وتعددية حزبية وتداول سلمي على السلطة.