10مسؤولين في الرئاسة الإيرانية يقدمون استقالتهم

10مسؤولين في الرئاسة الإيرانية يقدمون استقالتهم

المصدر: طهران- إرم نيوز

قدم عشرة مسؤولين من كبار المسؤولين في مكتب الرئاسة الإيرانية استقالتهم من منصبهم بسبب شمولهم بقانون التقاعد الذي أقره البرلمان في سبتمبر الماضي، والذي يمنع كبار المسؤولين ممن بلغو 45 عامًا  من البقاء في مناصبهم، وكذلك حظر استخدام المتقاعدين.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية إن المسؤولين الذين قدموا استقالاتهم ووافق عليها الرئيس حسن روحاني هم ”شهيندخت مولاوردي مساعدة الرئيس الإيراني في شؤون حقوق المواطنة، مسيح مهاجري، ممثل الرئيس في جامعة المذاهب الإسلامية، وعلي يونسي مساعد الرئيس لشؤون الأقليات الدينية والعرقية، وأكبر تركان مستشار الرئيس وأمين المجلس الأعلى للمناطق الحرة والخاصة الاقتصادية الإيرانية“.

ونقلت الوكالة عن محمود واعظي مدير مكتب روحاني، أن الأشخاص الذين قدموا استقالتهم من مكتب الرئاسة هم ”رضا أكرمي وعلي جنتي، يعملان بصفة مستشار رئيس مكتب رئيس الجمهورية، وبهمن حسين بور مسؤول الاستقبال في مكتب الرئاسة، ومحسن محبي مستشار الرئيس لشؤون القانون الدولي، وفريدون وردي نجاد، مستشار مكتب الرئيس للشؤون الإعلامية، وخليل معظم زاده مساعد الرئيس في شؤون الإدارة والموارد البشرية“.

كما ترددت أنباء عن شمول مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي بقانون التقاعد الجديد، وفقًا لما ذكرته وكالة أنباء ”فارس نيوز“.

وكما اضطر عمدة طهران السابق، محمد علي آفشاني، لترك منصبه بعد تطبيق هذا القانون، فقد شهدت الأسابيع الأخيرة اضطرار عدد من مسؤولي النظام، بمن فيهم 14 محافظًا، إلى الاستقالة، بسبب تطبيق قانون سن التقاعد.

ومن المرجح أن يشمل القانون الجديد 210 من كبار المسؤولين والموظفين في دوائر ومؤسسات الدولة في إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com