مقتل 45 في هجوم لبوكو حرام على قرية شمال نيجيريا

مقتل 45 في هجوم لبوكو حرام على قرية شمال نيجيريا

أبوجا- قتل 45 شخصا على الاقل الاربعاء في هجوم على قرية نسب الى جماعة بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا حيث تنشط حركة التمرد الاسلامية، كما اعلن شهود ومسؤولون رسميون الخميس.

واستهدف الهجوم قرية ازايا كورا في منطقة مافا في ولاية بورنو، كما اعلن شيتيما لاوان الرئيس بالوكالة لمنطقة مافا.

واوضح زعيم القرية ملام بولاما “لقد احصينا 45 جثة في نهاية الهجوم”، في حين اكد سكان ان عددا اخر من الاشخاص قتلوا بعد ان فروا الى الادغال.

وتقع مافا على بعد خمسين كلم شرق مايدوغوري، عاصمة ولاية بورنو، وقد استهدفت ومحيطها مرارا بهجمات شنها المتمردون الاسلاميون.

ووصل اشخاص مدججون بالسلاح على دراجات نارية ظهر الاربعاء (11,00 ت غ) الى ازايا كورا.

وروى احد السكان “حتى الان، قتل 45 رجلا وهناك اخرون قضوا في الادغال بعدما نزفوا طويلا جراء اصابتهم بالرصاص”.

واورد موسى اباني وهو تاجر لجأ الى مايدوغوري ان “المهاجمين دمروا اكثر من نصف منازل قريتنا واحرقوا اكثر من خمسين دراجة نارية واربع سيارات قبل ان يغادروا حاملين مواد غذائية وحيوانات”.

وتحدث شهود عن اصابة خمسين شخصا اخرين لافتين الى ان الاسلاميين حاصروا القرية في محاولة لمنع السكان من الفرار.

وتوجه رئيس منطقة مافا بالوكالة شيتيما لاوان الخميس الى المكان وسط تدابير امنية مشددة، وقال “ما زلت اتساءل عن اسباب هذه المجزرة وهذا التدمير الذي قام به اشخاص بذريعة الدين”.

واضاف “ادعو الحكومة الفدرالية الى اتخاذ تدابير عاجلة وانقاذ شعبنا من زوال وشيك”.

وفي 26 تشرين الاول/اكتوبر، خطف مقاتلون يشتبه بانتمائهم الى بوكو حرام ثلاثين فتى وفتاة يراوح اعمار بعضهم بين 11 و13 عاما. وشكا سكان من هجمات شبه يومية اجبرت كثيرين على الفرار.