برلمان إيرلندا يؤيد بأغلبية ساحقة مسودة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

برلمان إيرلندا يؤيد بأغلبية ساحقة مسودة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المصدر: رويترز

أيد برلمان إيرلندا بأغلبية ساحقة مسودة اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ودعمت كافة الأحزاب الرئيسية المسودة التي تقول الحكومة إنها تحقق كل أولوياتها.

ورغم أن التصويت غير ملزم قانونًا، إذ لا حاجة للتصديق عليه سوى في البرلمان الأوروبي والبرلمان البريطاني، أراد رئيس وزراء أيرلندا ليو فارادكار إظهار أن السياسيين من كافة الأطياف يدعمون موقفه.

ومن المقرر أن يصدق زعماء الاتحاد الأوروبي على مسودة اتفاق خروج بريطانيا من التكتل يوم الأحد القادم إلى جانب إعلان سياسي بشأن التجارة بين الجانبين.

وستقع مهمة شاقة بعد ذلك على عاتق رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي وهي استمالة المشرعين البريطانيين المشككين في الاتفاق، وهم أغلبية.

وقال وزير الخارجية الأيرلندي سايمون كوفيني: ”أنا واثق أن دعم هذا البرلمان لمسودة الانسحاب سيوجه قبل اجتماع المجلس الأوروبي يوم الأحد إشارة قوية بأن أيرلندا تؤيد هذا الاتفاق تمامًا“.

وحظي فارادكار بتأييد الأحزاب السياسية طيلة المحادثات في مسعى لتجنب عودة القيود على الحدود بين أيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي وإقليم أيرلندا الشمالية البريطاني، والتي كان كثيرون يشعرون أنها ستهدد اتفاقًا للسلام مضى عليه عشرون عامًا وأنهى صراعًا طائفيًا استمر لثلاثة عقود في أيرلندا الشمالية.

وتضم مسودة الاتفاق البريطاني مع الاتحاد الأوروبي بندًا يحول دون إعادة فرض مثل هذه القيود على الحدود، وتمثل أيرلندا الشمالية نقطة شائكة تثير القدر الأكبر من عدم الارتياح داخل حزب ماي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com