محافظة خراسان رضوي الإيرانية.. الملاذ الآمن لفساد رجال خامنئي

محافظة خراسان رضوي الإيرانية.. الملاذ الآمن لفساد رجال خامنئي

المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

سلَّط تقرير إخباري الضوء على ملف الانتهاكات التي تشهدها محافظة خراسان رضوي في ايران سواء على المستوى السياسي أوالاقتصادي أو حتى الثقافي.

وذكر التقرير المنشور على موقع إذاعة ”فردا“ أن محافظة خراسان رضوي تُعد المحافظة الإيرانية الوحيدة التي يُنتخب محافظها، وخطيب الجمعة، وكبار المسؤولين فيها بتدخل مباشر من المرشد ”علي خامنئي“.

واعتبر كاتب التقرير ”بهنام قلي بور“ أن كافة القرارات السياسية، والاقتصادية، والثقافية، وحتى شؤون المرأة، في محافظة خراسان رضوي تصدر مباشرة من ممثل المرشد وكبار المسؤولين القضائيين في المحافظة رغم خضوعها لسياسة الحكومة المركزية في العاصمة طهران.

وأشار إلى أن المحافظة تخضع على المستوى السياسي لسيطرة أكثر الشخصيات المتشددة المقربة من المرشد خامنئي، مستشهدًا بأحداث الهجوم على القنصلية السعودية في مدينة مشهد (يناير 2016)، وإرسال رسائل تهديد بالقتل للنواب البرلمانيين المعارضين لبعض قرارات النظام.

وعلَّق قلي بور على ما سبق بقوله:“القيود الاقتصادية التي تشهدها محافظة خراسان رضوي عن غيرها من المحافظات في إيران وصلت إلى حد حظر تداول وبيع العديد من السلع الخارجية في الأسواق“.

وأكد الكاتب أن المحافظة تُعد مهد المؤسسات المالية والدينية الرسمية وغير الرسمية البلاد، لافتًا إلى أن النشاط الاقتصادي للمحافظة وصل إلى حد أن النظام المصرفي في إيران مدين لها بديون ضخمة.

وأضاف:“الأنشطة الاقتصادية للمؤسسات الدينية في محافظة خراسان رضوي ظلت بعيدة عن رقابة البنك المركزي الإيراني لسنوات طويلة، حتى تمكن البنك المركزي من إخضاع جزء من هذه الأنشطة تحت رقابته إثر تصاعد الأزمة الاقتصادية في البلاد“.

أما عن الحالة القضائية في المحافظة، فأكد أن نيابة مشهد تُعد من أقوى الأجهزة القضائية على مستوى جميع المحافظات الإيرانية، فهي تتمتع بنفوذ في إصدار أي قرار اعتقال أو أحكام قضائية بسبب دعمها المباشر من القيادة السياسية والمرشد.

ودلَّل على رأيه السابق بقضايا اعتقال والحُكم ضد كبار المسؤولين في المحافظة، وأبرزهم المدير العام لمطارات المحافظة، ومدير شركة زاجروس للطيران ورئيس صحيفة شرق.

واختتم الكاتب تقريره برأي رئيس تحرير صحف خراسان وطوس السابق ناصر آملي الذي أكد أن ”غطرسة المسؤولين في المحافظة وصل إلى حد أن سكانها باتوا يقولون إننا نعيش في محافظة فيدرالية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com