تباين ردود الفعل الإسرائيلية والفلسطينية بعد استقالة ليبرمان من حكومة نتنياهو

تباين ردود الفعل الإسرائيلية والفلسطينية بعد استقالة ليبرمان من حكومة نتنياهو

المصدر: سامح المدهون- إرم نيوز

توالت ردود الفعل الإسرائيلية والفلسطينية على المستوى الشعبي والرسمي، عقب إعلان وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من منصبه، بعد التصعيد الأخير الذي شهده قطاع غزة، وتباينت الردود ما بين مؤيدٍ ومعارض للاستقالة، تزامنًا مع الظروف الأمنية والسياسية التي تشهدها المنطقة.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن مستوطني غلاف القطاع عبّروا عن سعادتهم بإعلان ليبرمان استقالته، خاصة بعد فشله في توفير الأمن لسكان الجنوب.

وطالب حزب ”البيت اليهودي“، الذي يرأسه وزير التعليم نفتالي بينت، والذي كان على خلاف حادٍ مع ليبرمان، بضرورة تحويل حقيبة وزارة الدفاع لإدارة الوزير نفتالي، واعتبر ذلك شرطًا لاستمرار ثبات حكومة نتنياهو وعدم انهيار الائتلاف الحكومي.

فيما طالب حزب الليكود، الذي يرأسه بنيامين نتنياهو، بنقل حقيبة وزارة الدفاع إلى نتنياهو، ليشغل بذلك رئاسة وزارتين هما الدفاع والخارجية أيضًا.

وقال حزب ”هناك مستقبل“، برئاسة يائير لبيد: ”إن نتنياهو خضع لحركة حماس، والدليل استقالة ليبرمان“.

وعلى المستوى الفلسطيني، اعتبرت حركة حماس استقالة ليبرمان، بمثابة اعتراف بانتصار الفصائل الفلسطينية في جولة التصعيد الأخيرة على غزة.

وقال القيادي في حركة حماس، سامي أبو زهري، في تغريدة له على حسابه عبر موقع ”تويتر“: إن ”استقالة ليبرمان هي اعتراف بالهزيمة والعجز في مواجهة المقاومة الفلسطينية، وانتصار سياسي لغزة، التي نجحت بصمودها في إحداث هزة سياسية في ساحة الاحتلال“.

أما الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، فقد اعتبرت أن الفصائل الفلسطينية استطاعت فرض سياسة جديدة، وشروطًا على إسرائيل، من خلال إنهاء الجولة، وتحديد ساعة نهايتها وبدايتها.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، قد أعلن استقالته من منصبه؛ بسبب موافقة الحكومة الإسرائيلية على وقف إطلاق النار، وإبرام تهدئة مع حركة حماس، وخضوعها لما سماه ”الإرهاب“.

وأضاف ليبرمان في بيان استقالته: أن ”المستوى السياسي في إسرائيل فشل، وحزب يسرائيل بيتنا سينسحب من الائتلاف الحكومي“.

وكان ليبرمان الذي يملك حزبه 5 مقاعد في الكنيست، وحقيبتين وزاريتين في الحكومة الإسرائيلية، هما الدفاع والاستيعاب والهجرة، عارض يوم أمس الثلاثاء مع 3 وزراء في (الكابينت) الإسرائيلي، هم وزير التعليم نفتالي بينت، ووزير حماية الطبيعة زئيف ألكين، ووزيرة القضاء أياليت شاكيد، قرار نتنياهو بوقف إطلاق النار على غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com