باكستان تطلق سراح مسؤولين في ”طالبان“

باكستان تطلق سراح مسؤولين في ”طالبان“

المصدر: الأناضول

أفاد مصدرانِ في حركة طالبان الإثنين، بأن باكستان أطلقت سراح مسؤولينِ في الحركة كانا في سجونها، بالتزامن مع زيارة مرتقبة للمبعوث الأمريكي الخاص لدى كابل، زالماي خليل زاد، إلى إسلام آباد.

وصرح المصدران، شريطة عدم الإفصاح عن هويتهما كونهما غير مخول لهما بالحديث للإعلام، أن إسلام آباد أفرجت عن المسؤول في طالبان عبد الصمد ساني، كانت صنفته واشنطن على أنه إرهابي، ومسؤول آخر يدعى صلاح لادين، أقل رتبة من الأول، حسبما نقلت وكالة ”أسوشيتيد برس“ الأمريكية.

وأوضح المصادران أنّ ”ساني“ كان يشغل منصب محافظ البنك المركزي الأفغاني خلال حكم مسلحي طالبان لأفغانستان أواخر العام 1990.

ومن المقرر أن يزور المبعوث الأمريكي، خلال الأيام المقبلة، كلًّا من إسلام آباد والرياض ودبي والدوحة، في إطار جهود أمريكية لتحقيق المصالحة في أفغانستان.

وكانت باكستان قد أطلقت سراح زعيم آخر من طالبان، يدعى عبد الغني بارادار، ويعد من مؤسسي الحركة، خلال جولة ”خليل زاد“ الأولى للمنطقة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

واعتقل ”بارادار“ العام 2010 خلال عملية مشتركة بين القوات الأمريكية والباكستانية.

ومنذ سنوات، يقاتل مسلحو حركة طالبان القوات الحكومية الأفغانية والقوات الدولية، بقيادة الولايات المتحدة؛ الأمر الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وتسبب في موجات نزوح كبيرة.

وفي 2001، قادت واشنطن قوات دولية أسقطت نظام حكم طالبان، بتهمة إيواء تنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/أيلول من ذلك العام على الولايات المتحدة؛ والتي خلفت حوالي ثلاثة آلاف قتيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com