إسرائيل تزعم أن القانون الدولي كفل لها السيادة الكاملة على القدس

إسرائيل تزعم أن القانون الدولي كفل لها السيادة الكاملة على القدس

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

عقد البرلمان الأوروبي، الأربعاء، اجتماعًا لمناقشة ملف السيادة على مدينة القدس المحتلة، وذلك للمرَّة الأولى بحضور مندوب رسمي عن الحكومة الإسرائيلية، وسط أنباء عن قيام عدد من أعضاء البرلمان بمقاطعة الجلسة، نظرًا لاحتجاجهم على الموقف الإسرائيلي.

وطبقًا لما أورده موقع ”قناة 20“ العبري، فقد عقد الاجتماع بمشاركة الدبلوماسي الإسرائيلي ران يشاي، مَن يتولى حاليًّا منصب مدير عام وزارة شؤون القدس، وسفير إسرائيل السابق لدى كازخستان، فضلًا عن شخصيات يهودية أوروبية.

وزعم يشاي خلال كلمة ألقاها أمام المشاركين، أنه طبقًا للقانون الدولي، فإن السيادة على مدينة القدس تعود لإسرائيل، مدَّعيًا أنه لا سيادة للفلسطينيين على المدينة من منطلق قرار الأمم المتحدة            (رقم 181)، أي قرار تقسيم فلسطين، الصادر في تشرين الثاني/ نوفمبر 1947، والذي وضع القدس وبيت لحم والأراضي المجاورة تحت الوصاية الدولية.

ومضى يشاي قائلًا ”إن الخلاف الأساس كان بين إسرائيل وبريطانيا، ثم بين إسرائيل والأردن.. القانون الدولي لا يدع مجالًا للتأويل، إذ إن حق السيادة الكاملة على القدس يعود لإسرائيل وحدها“.

ويتبنى البرلمان الأوروبي في المجمل سياسات تجد انتقادات حادة بالجانب الإسرائيلي، وكان أصدر في أيلول/ سبتمبر الماضي قرارًا يحذّر فيه الاحتلال من عواقب هدم قرية الخان الأحمر، الواقعة شرقي القدس، واعتبر أن مثل هذه الخطوات يقوّض حل الدولتين مستقبلًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com