هل يلتقي روحاني وترامب في قمة ”انتحارية“ للرئيس الإيراني؟

هل يلتقي روحاني وترامب في قمة ”انتحارية“ للرئيس الإيراني؟

المصدر: إرم نيوز

ذكر مركز أبحاث أمريكي، أن دونالد ترامب ينتهج سياسة مع إيران مماثلة لإستراتيجيته مع كوريا الشمالية لعقد قمة تجمعه مع الرئيس حسن روحاني، إذ اعتبر مراقبون اللقاء بأنه سيشكل انتحارًا سياسيًّا للزعيم الإيراني.

ولفت ”معهد سياسات الشرق الأوسط“ في تقرير نشره، الثلاثاء، إلى أن ترامب أعرب عن استعداده أكثر من مرة للقاء روحاني لحل المشاكل العالقة بين البلدين، على غرار لقاء القمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون.

وأكد المعهد“أن الرئيس ترامب يحاول انتهاج إستراتيجية مع إيران مشابهة لتلك التي اتبعها مع كوريا الشمالية من خلال تشديد العقوبات عليها، خاصة أنه أعلن مرارًا عن استعداده للقاء روحاني لبحث اتفاق نووي جديد.“

وأضاف:“أن مثل هذه القمة تعتبر صعبة للغاية نظرًا لتعقيدات النظام السياسي الداخلي في إيران، وقد يكون روحاني على استعداد للقاء ترامب من للوصول إلى اتفاق ينقذ اقتصاد بلاده، لكن هذا اللقاء سيكون انتحارًا سياسيًّا له بسبب الضغوط التي يتعرَّض لها من قبل المتشددين الذين يشعرون الآن أنهم على حق بأن اتباع الدبلوماسية مع واشنطن غير مجدٍ بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015.“

وتوقع التقرير أن العقوبات الأمريكية على إيران لن يكون لها تأثير قوي في المدى القصير، مضيفًا“على الرغم من لهجة التحدي التي أبدوها من المؤكد أن القادة الإيرانيين يدركون تمامًا أن العقوبات ستزيد اقتصاد بلادهم ضعفًا بمرور الوقت.“

ولفت التقرير إلى أن العقوبات أدَّت حتى الآن إلى انخفاض صادرات النفط الإيرانية إلى نحو مليون برميل يوميًّا من حوالي 2.5 مليون برميل يوميًّا في شهر نيسان/ أبريل الماضي، وإلى خسارة العملة الإيرانية نحو 70% من قيمتها منذ شهر أيار/ مايو في الوقت الذي واصلت فيه أسعار المواد الاستهلاكية ارتفاعها وبدأ عدد كبير من الشركات العالمية بوقف التعامل مع إيران.

والسؤال الآن هو هل ستنجح إيران في مواجهة هذه العقوبات؛ علمًا بأنها نجحت في الصمود في وجه العقوبات السابقة من خلال اتباع طرق شرعية وغير شرعية للتعامل مع بقية دول العالم ومنع اقتصادها من الانهيار الكامل، ونظرًا لمعارضة العديد من الدول العقوبات الحالية فإنه من المرجح أن تواصل طهران تحديها الضغط الأمريكي على أمل التكيف مع العقوبات والصمود بانتظار مجيء رئيس أمريكي جديد.“ختم التقرير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com