مقتل خاشقجي يهدد وجود مدينة فولغاست الألمانية – إرم نيوز‬‎

مقتل خاشقجي يهدد وجود مدينة فولغاست الألمانية

مقتل خاشقجي يهدد وجود مدينة فولغاست الألمانية
A demonstrator holds a poster with a picture of Saudi journalist Jamal Khashoggi outside the Saudi Arabia consulate in Istanbul, Turkey October 25, 2018. REUTERS/Osman Orsal

المصدر: إرم نيوز

وصلت تداعيات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي إلى مدينة فولغاست الألمانية التي ستواجه ”مصيرًا مؤلمًا“ في حال أوقفت الحكومة الألمانية تصدير الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية.

 وكانت برلين أعلنت، بعد مقتل خاشقي قبل شهر، أنها لن تصدر تصاريح تصدير أسلحة جديدة للسعودية خلال فترة التحقيقات، وهي تدرس الآن تجميد الصفقات التي أبرمت قبل الواقعة، الأمر الذي قد يهدد وجود مدينة فولغاست التابعة لولاية مكلنبورغ فوربومرن الألمانية.

وأفادت شبكة ”دويتشه فيله“ الألمانية أنه في حال قررت برلين وقف التصدير، فإن ذلك سيضر بأكبر صفقة أسلحة معلنة مع السعودية، والتي تتضمن تصدير 35 سفينة أو زورقًا خاصًا لخفر السواحل، سعر الواحد منها 20 مليون يورو، أي بإجمالي 700 مليون يورو.

وتعكف على صناعة تلك السفن شركة ”لورسن“ الألمانية لصناعة السفن بمدينة فولغاست الساحلية، الواقعة في أقصى شمال شرق ألمانيا.

ووفقًا للمعلومات المتوفرة، لم تسلم ”لورسن“ للسعودية حتى الآن سوى 15 زورقًا، ومن المقرر، في حال سارت الأمور دون عوائق، إتمام الصفقة بحلول عام 2020.

وتعثر إتمام هذه الصفقة سيمثل، بحسب وسائل إعلام ألمانية، ضربة كبيرة لفولغاست المطلة على بحر البلطيق، حيث تعتبر ترسانة شركة ”لورسن“ هناك أكبر شركة من حيث حجم الإنتاج والضرائب في المدينة البالغ عدد سكانها نحو 12 ألف نسمة.

ويقول العارفون بأحوال هذه المدينة البحرية: ”في أحواض بناء السفن يتحرك نبض فولغاست“، في إشارة إلى الرابط العضوي الذي يربط بين المدينة وبين صناعة السفن.

وكان في فولغاست ترسانة بناء سفن أخرى اسمها ”بي + إس فيرفتن“، أفلست في عام 2012 وفقد بذلك ثلثا عدد العمال وظائفهم، حيث كان بالشركة 850 عاملًا. ومعها فقدت المدينة مرة واحدة ألف شخص من سكانها، وارتفعت نسبة البطالة ونسبة المساكن والمباني الخالية، حسبما ذكر عمدة المدينة شتيفان فايغلر، الذي يخشى من أن يؤدي وقف تصدير الصفقة للسعودية إلى انطفاء أنوار الشركة وفقدان 300 من عمال بناء السفن لوظائفهم.

ونقلت ”دويتشه فيله“ عن فايغلر قوله إن ”الوضع بمثابة تهديد وجودي“.

وينصح فايغلر، الذي لا ينتمي لأي حزب، حكومة بلاده بالتمييز بشأن سفن خفر السواحل ويقول: ”فولغاست تبني زوارق دوريات لخفر السواحل ولا تبني مدمرات. إنها من الألومنيوم وقدرتها محدودة، وبها لا يمكن لأحد أن ينتصر في حرب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com