سلسلة هجمات لبوكو حرام في نيجيريا توقع 12 قتيلًا – إرم نيوز‬‎

سلسلة هجمات لبوكو حرام في نيجيريا توقع 12 قتيلًا

سلسلة هجمات لبوكو حرام في نيجيريا توقع 12 قتيلًا

المصدر: أ ف ب

هاجم متمردون في شمال شرق نيجيريا قريتي ”بولابورين“ و“كوفا“، ومخيمًا للنازحين عند مدخل ”مايدوغوري“ عاصمة ولاية ”بورنو“ معقل التمرّد؛ ما أدى إلى مقتل 12 شخصًا على الأقلّ، في الهجمات التي شنّها مسلحون من جماعة بوكو حرام .

وبدأ الهجوم حوالي الساعة 22,00 (21,00 ت غ) في قرية ”كوفا“، حيث أطلق المتمردون الذين وصلوا على متن سبع شاحنات، مساء الأربعاء، النار عشوائيًا؛ ما أدّى إلى مقتل شخص، بينما كان السكّان يهربون، كما قال أحدهم ”موسى غوني“.

وأضاف أنّهم ”توجّهوا بعد ذلك إلى بولابورين، القرية المجاورة، حيث قتلوا تسعة أشخاص وأحرقوا القرية، بعدما سرقوا مواد غذائية“.

وقال باباكورا كولو المسؤول في مجموعة مقاتلين تحارب بوكو حرام مع الجيش النيجيري، لفرانس برس، إنّ ”الإرهابيين هاجموا وأحرقوا بالكامل قريتي بولابورين وكوفا، ونصف مخيم دالوري 2 للنازحين“.

وأضاف، أنّ المهاجمين ”قتلوا تسعة أشخاص في بولابورين، وشخصين في دالوري 2، وواحدًا في كوفا، ونهبوا المواد الغذائية، قبل أن يضرموا النار في المكان“.

وأكّد سولومون آدامو المقاتل في مجموعة مسلّحة مع الجيش، أنّ تبادلًا لإطلاق النار جرى بين المهاجمين من جهة والجنود والمقاتلين معهم في مخيم دالوري 2 للنازحين، الذي يضمّ نحو عشرة آلاف شخص.

وأضاف آدامو الذي شارك في القتال: ”عندما وصل رجال بوكو حرام، توقّفوا على الطريق الذي يطلّ على المخيم وبدأوا إطلاق النار“.

وتابع، أن ”جنودًا وأفرادًا في المجموعة المسلّحة المدنيّة متمركزون عند مدخل المخيّم، تبادلوا إطلاق النار معهم، لكننا اضطررنا للانكفاء إلى داخل المخيم؛ لأنّنا أقل تسليحًا“.

وأطلق المتمرّدون بعد ذلك صواريخ على المخيم، وأحرقوا ملاجئ بدائية؛ ما أدّى إلى فرار السكان الذين قتل اثنان منهم وجرح عديدون.

 وهاجم مسلحو بوكو حرام الموقع نفسه، الذي يبعد نحو 15 كيلومترًا عن مايدوغوري، مرات عدة.

وقتل أكثر من 27 ألف شخص في شمال شرق نيجيريا، منذ بداية تمرد بوكو حرام في 2009. وأدّى التمرّد إلى نزوح حوالي مليوني شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com