موسكو تتهم 7 دول أوروبية وأمريكا بمحاولة تخريب ”اتفاقات مينسك“ – إرم نيوز‬‎

موسكو تتهم 7 دول أوروبية وأمريكا بمحاولة تخريب ”اتفاقات مينسك“

موسكو تتهم 7 دول أوروبية وأمريكا بمحاولة تخريب ”اتفاقات مينسك“

المصدر: الأناضول

اتهمت روسيا سبع دول أوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، الثلاثاء، بـتشجيع أوكرانيا على تخريب ”اتفاقات مينسك“.

ونددت كل من بريطانيا، بلجيكا، فرنسا، إيطاليا، هولندا، بولندا والسويد (أعضاء في مجلس الأمن)، في بيان مشترك اليوم، بانتخابات يعتزم الانفصاليون المدعومون من روسيا، إجراءها في ما تُسمى ”جمهورية لوهانسك الشعبية“ و“جمهورية دونيتسك الشعبية“ بأوكرانيا (المدعومة من الغرب)، يوم 11 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وخلال جلسة لمجلس الأمن منعقدة لبحث ملف هذه الانتخابات، انتقد مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبيزيا، إدانة الدول الأوروبية السبع لإجراء تلك الانتخابات.

واتهم نيبيزيا نظراءه الأوروبيين إضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بـ“تشجيع أوكرانيا على عدم احترام اتفاقات مينسك وتخريبها“.

واعتبر أن ”انتخابات 11 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل هي خطوة مهمة، وليس لها أي علاقة باتفاقات مينسك“.

وأضاف أن الانتخابات ”تستهدف ملء الفراغ الناجم عن مقتل الرئيس (ألكسندر) زاخارتشينكو (في 3 أغسطس/ آب الماضي) نتيجة هجوم إرهابي تشير الأدلة إلى مسؤولية الأوكرانيين عنه“.

وتولى زاخارتشينكو، رئاسة ما تُسمي بـ“جمهورية دونيتسك الشعبية“، المعلنة من طرف واحد في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014، كما شغل منصبي رئيس وزرائها والقائد الأعلى لقواتها المسلحة، منذ 7 أغسطس/ آب من العام ذاته.

واستنكر السفير الروسي عدم إشارة أي من نظرائه الأوربيين خلال إحاطتهم في جلسة اليوم إلى مقتل زاخارتشينكو.

وخاطبهم قائلًا: ”أنتم فقط لا تريدون الحديث عن تلك الجريمة.. الوضع في جنوب شرق أوكرانيا ما يزال متفجرًا في وقت تسعى أوكرانيا فيه إلي تخريب اتفاقات مينسك وإطلاق جولة جديدة من المفاوضات حول مسائل وقضايا تمت تسويتها بالفعل“. ‎

ورأى أن ”الانتخابات المقبلة هي نتيجة لاستهتار الأوكرانيين.. والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية مسؤولون عن هذا الاستهتار“.

وتابع بقوله: ”أدعوكم (يقصد نظراءه الأوروبيين والولايات المتحدة الأمريكية) إلى قراءة اتفاق مينسك حتي تفهموا ما ورد فيه“.

وتوصل قادة أوكرانيا وألمانيا وفرنسا وروسيا إلى اتفاق في العاصمة البيلاروسية مينسك، يوم 12 فبراير/ شباط 2015، قضى بوقف إطلاق النار شرق أوكرانيا وإقامة منطقة عازلة، وسحب الأسلحة الثقيلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com