كم يبلغ عدد الجواسيس الروس في بريطانيا ؟ – إرم نيوز‬‎

كم يبلغ عدد الجواسيس الروس في بريطانيا ؟

كم يبلغ عدد الجواسيس الروس في بريطانيا ؟

المصدر: حنين الوعري – إرم نيوز

تملك روسيا ما يصل إلى 200 ضابط استخبارات في بريطانيا، وهو أكثر من خمسة أضعاف عددهم خلال الحرب الباردة، بالإضافة إلى 500 عميل يقدمون معلومات، بحسب تقرير سينشر في غضون عدة أسابيع.

وأكدت صحيفة ”التايمز“ البريطانية، أن مؤسسة ”هنري جاكسون“ البحثية قابلت مسؤولين استخباراتيين سابقين وحاليين للتوصل للرقم، وهو أعلى بكثير من التقديرات السابقة، والذي من شأنه أن يزيد من القلق بشأن أنشطة التجسس الروسية في بريطانيا في أعقاب محاولة اغتيال سيرجي ويوليا سكريبال في آذار/ مارس.

ويقول التقرير، إنه حتى بعد طرد 23 من ضباط المخابرات المشتبه بهم إبان هجوم سكريبال، يُعتقد أن نصف الدبلوماسيين الروس الستة والخمسين المعتمدين الذين ما زالوا في لندن يشاركون في أعمال استخباراتية، أما الآخرون فهم يعملون بدون غطاء دبلوماسي، بحسب التقرير المبدئي الذي نشرت التايمز محتوياته.

وأوضحت الصحيفة أنه يوجد العديد من الجواسيس في مكتب الوفد التجاري الروسي في هايغيت، شمال لندن، وفي المركز الروسي الرسمي للثقافة ”روسوتروديستشيفو“، وفي شارع كينسينغتون هاي الشهير بمتاجر التسوق، وفي أماكن أخرى.

ولا تزال العاصمة البريطانية ”غير مجهزة“ للتعامل مع وضعها ”كجبهة أساسية“ لعملية التجسس التي يقوم بها الرئيس فلاديمير بوتين، بحسب مؤلف التقرير أندرو فوكسال، وتدعو الورقة البحثية بريطانيا إلى اتخاذ تدابير مماثلة لتلك التي اتخذتها أستونيا والتي تنشر تقريرًا سنويًا يذكر أسماء الأشخاص والمنظمات التي يشتبه في امتلاكهم صلات بالمخابرات الروسية.

وتحدث الروس في لندن في التقرير عن المراقبة المستمرة التي يتعرضون لها من قبل روسيا، حيث أوضح فلاديمير آشوركوف وهو أحد الناشطين المناهضين للفساد، أن مسؤولي الأمن الروس استجوبوا أصدقاءه في موسكو وعرضوا معلومات مفصلة عن تحركاتهم في لندن.

وذكرت التايمز أنه يتم أيضًا استهداف المواطنين البريطانيين، بما في ذلك الخبير المالي بيل براودر، الذي شن حملة ضد الكرملين منذ تعرض محاميه، سيرجي ماجنيتسكي، للتعذيب والقتل. وقال براودر إن العملاء الروس أمضوا اليوم وهم جالسون في مقهى أمام مكتبه السابق في لندن، حيث كانوا يراقبون زواره.

وتشكل التقديرات بوجود 200 ضابط استخبارات في بريطانيا -إذا كانت دقيقة- ارتفاع كبير مقارنةً بالعام 2010، حيث قالت مديرية الاستخبارات العسكرية ”MI5″، إن عدد ضباط المخابرات الروسية في لندن ”مساوٍ لعددهم في الحقبة السوفياتية“.

ووفقًا لأوليغ غورديفسكي، العميل المزدوج لدى جهاز الاستخبارات البريطاني ”MI6“ الذي كان يرأس مركزًا للجنة أمن الدولة في لندن عام 1985، كان هناك 39 ضابطًا استخباراتيًا سوفياتيًّا في المملكة المتحدة موزعين بين وكالتَي الاستخبارات الروسية: لجنة أمن الدولة ومديرية المخابرات الرئيسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com