معارض إيراني بارز ينتقد تدخلات بلاده في الانتخابات

معارض إيراني بارز ينتقد تدخلات بلاده في الانتخابات

المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

انتقد المعارض الإيراني البارز صادق زيبا كلام، فشل الانتخابات في بلاده، وتدخل أجهزة خاصة في اختيار المرشحين، معتبرًا أن الانتخابات في أفغانستان أكثر ديمقراطية من الانتخابات في إيران.

وقال زيبا كلام على صفحته في ”تويتر“ تفاعلًا مع الانتخابات البرلمانية التي تشهدها أفغانستان هذه الأيام، قائلًا: ”مبارك لشعب أفغانستان، فالانتخابات الأخيرة رغم المصاعب كافة سوف تُعد نقطة عطف لامعة في تاريخ نضال حرية الشعب الأفغاني“.

وأضاف المعارض الإيراني أن ”الانتخابات في أفغانستان أكثر ديمقراطية من انتخابات إيران، فليس هناك مجلس صيانة دستور ولا رقابة تتدخل في الأمور ويستطيع أي شخص أن يُرشح نفسه“.

ورأى الأكاديمي أن ”عملية الانتخابات في إيران تتعرض لتدخلات غير مقبولة من مجلس صيانة الدستور، الذي يتحكم في قبول أو رفض المرشحين سواء في الانتخابات البرلمانية أو الرئاسية، فضلًا عن رقابة الأجهزة الأمنية على عمليات تصويت المواطنين“.

ويتعرض زيبا كلام إلى مضايقات وملاحقات أمنية من سلطات النظام، بسبب موقفه المعارض من الحكم، إذ كان آخرها إصدار جامعة طهران قرارًا بتقاعده إجباريًّا عن التدريس بالجامعة دون إبلاغه مسبقًا؛ الأمر الذي استقبله الأكاديمي بغرابة قائلًا: ”لقد تقاعدت عن العمل إجباريًّا“.

يشار إلى أن زيبا كلام أُدين بالسجن 18 أشهر بعد مداخلته مع إذاعة الألمانية ”دويتشه فيله“ أثناء اندلاع الاحتجاجات الأخيرة في إيران، إذ دعا في مداخلته إلى ”إجراء استفتاء في إيران“، لافتًا إلى أن ”أكثر من 70% من الشعب سيقول لا لاستمرار حكم الملالي“.

وتشهد أفغانستان هذه الأيام إجراء انتخابات برلمانية للمرة الأولى منذ عام 2010، إذ أعلن رئيس لجنة الانتخابات المستقلة عبد البديع سيد انتهاء يومي الانتخابات في جميع أنحاء البلاد، مشيرًا إلى أن نحو 4 ملايين شخص أدلوا بأصواتهم في نحو 4 آلاف و576 مركز اقتراع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com