هل تعدم إيران 5 ناشطين في مجال البيئة؟ – إرم نيوز‬‎

هل تعدم إيران 5 ناشطين في مجال البيئة؟

هل تعدم إيران 5 ناشطين في مجال البيئة؟

المصدر: إرم نيوز

قال محام إيراني، اليوم الاثنين، إن السلطات التي تحقق مع عدد من ناشطي البيئة الذين تم اعتقالهم في شباط/فبراير الماضي، ضمن حملة اعتقالات، وجهت لخمسة من الناشطين تهمة ”الإفساد في الأرض“ وهي التهمة التي من الممكن أن تؤدي بصاحبها إلى الإعدام.

وقال محمد حسين آقاسي، محامي عدد من نشطاء البيئة المعتقلين في إيران، لموقع ”إيران واير“ المعارض، إن ”المدعي العام طلب من المحقق أن يوجه تهمة الإفساد في الأرض للمتهمين الخمسة من الناشطين في مجال البيئة، وقد وافق المحقق على هذا الطلب“.

وأوضح أقاسي أن ”المدعي العام قرَّر توجيه هذه التهمة للناشطين استنادًا إلى رسالة سريّة بعثها قادة من الجيش الإيراني عبر مكتب المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران“.

وبيَّن المحامي الإيراني أن الناشطين الذين تم التحقيق معهم وتوجيه تهمة الافساد في الأرض ضدهم هم: ”مراد طاهباز، ونيلوفر بياني، وهومن جوكار، وسبيده كاشاني، وطاهر قديريان“.

وكانت السلطات الإيرانية أعلنت في فبراير الماضي اعتقال عدد من الناشطين في مجال البيئة وتوجيه تهمة التجسس لصالح جهات خارجية عبر جمع معلومات عن مراكز وهيئات حكومية في إيران.

وكان غلام حسين إسماعيلي رئيس دائرة العدل بالعاصمة الإيرانية طهران، كشف في مطلع يونيو الماضي، عن إحالة 20 عالمًا إيرانيًّا في مجال البيئة للمحاكمة بتهمة التجسس لصالح جهات خارجية من بينها إسرائيل.

وقد دعا عيسى كلانتري، رئيس منظمة حماية البيئة الإيرانية، يوم الـ 9 من سبتمبر/ أيلول الماضي، إلى تحديد مصير نشطاء البيئة، بعد احتجازهم منذ فبراير/شباط الماضي.

وكان أحد هؤلاء المعتقلين هو الأكاديمي كاووس سيد إمامي، وهو أستاذ جامعي ومدير مؤسسة ”بارسيان لتراث الحياة البرية“، وقد توفى في سجن إيفين يوم الـ 8 من فبراير الماضي. وأعلنت السلطات وقتها أن سبب وفاته هو ”الانتحار“.

واتهمت وزارة الأمن الراحل كاووس سيد إمامي وبعض زملائه بجمع معلومات سريّة عن مراكز حساسة وتزويد جهات أجنبية بها، من بينها الولايات المتحدة وإسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com