هل استقال ظريف من منصبه احتجاجًا على نشاطات ”الحرس الثوري“ في أوروبا؟ – إرم نيوز‬‎

هل استقال ظريف من منصبه احتجاجًا على نشاطات ”الحرس الثوري“ في أوروبا؟

هل استقال ظريف من منصبه احتجاجًا على نشاطات ”الحرس الثوري“ في أوروبا؟

المصدر: إرم نيوز

أعلنت مصادر إيرانية على صلة بمكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأحد، عن أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف، قدم استقالته من منصبه وزيرًا للخارجية، مضيفة أن استقالة ظريف جاءت احتجاجًا ورفضًا للتوترات التي أشعلها الحرس الثوري في المنطقة، إضافة إلى تنفيذه هجمات في أوروبا كانت آخرها التي وقعت في فرنسا.

وقالت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها في حديث لموقع ”آمد نيوز“ المعروف بتسريب الأخبار من داخل النظام الإيراني، إن ”اعتقال أحمد رضا محمدي دوستار، وماجد غورباني في الولايات المتحدة، بتهمة التجسس لحساب إيران، وجمع معلومات عن منظمة مجاهدي خلق المعارضة، ومراكز يهودية فضلاً عن اعتقال الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي، بشأن عزمه تنفيذ هجوم إرهابي يستهدف اجتماعًا للمعارضة الإيرانية في باريس، كل ذلك دفع ظريف إلى تقديم استقالته إلى روحاني“.

وكان الادعاء البلجيكي، قد وجه الأربعاء الماضي، الاتهام إلى الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي، و3 إيرانيين آخرين بالتخطيط لهجوم إرهابي يستهدف اجتماع المعارضة الإيرانية في فرنسا بونيو/حزيران الماضي.

وأضافت المصادر أن ”ظريف يرى أن فيلق القدس التابع للحرس الثوري، الذي يقوده الجنرال قاسم سليماني، بات يستهدف علاقات إيران مع الدول الأوروبية، التي تعمل للحفاظ على الاتفاق النووي“، مشيرة إلى أن ”ظريف تلقى رسائل امتعاض من مسؤولين أوروبيين عقب اعتقال الدبلوماسي أسد الله أسدي، المقرب من فيلق القدس الإيراني، الذي كان يخطط لهجوم إرهابي في باريس“، لافتة إلى أن ”ظريف غاضب جدًا من تورط أسد الله أسدي وعدم دعم وزير الاستخبارات محمد علوي“.

وأفادت المصادر بأن ”ظريف قال في رسالته التي قدمها لروحاني، إنه يطلب الاستقالة بسبب غياب سلطة سياسية للتأثير على النظام الحالي، بالنظر إلى الأيديولوجية المناهضة للغرب التي يدعمها المرشد علي خامنئي ونقص الدعم من روحاني، ولتحقيق هذه الغاية فإنه يريد وقف الأنشطة المسلحة للحرس الثوري في أوروبا، إلى أن تنجح في التوصل إلى صفقة أفضل، لكن هذا الطلب تم رفضه من روحاني، وقدم استقالته“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com