أخبار

انتحار الناشطة المصرية زينب مهدي
تاريخ النشر: 13 نوفمبر 2014 20:06 GMT
تاريخ التحديث: 13 نوفمبر 2014 20:22 GMT

انتحار الناشطة المصرية زينب مهدي

أحد المقربين من الراحلة العشرينية يفيد بأنها انتحرت منذ ثلاث ساعات في منزلها بشبرا"، مضيفا: "تم تشميع الشقة (وضعت تحت الحراسة القضائية لعدم التلاعب بالأدلة) والنيابة بدأت إجراءاتها".

+A -A

القاهرة – انتحرت إحدى ناشطات ثورة 25 يناير/ كانون ثان 2011، اليوم الخميس، في منزلها بحي شبرا، شمالي القاهرة، حسب ما تناقله نشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الناشط محمد عباس علي صفحته علي فيسبوك: ”انتحرت الصغيرة.. ماتت زينب المهدي.. ماتت صغيرتنا“، معبرا عن حالة الإحباط التي تعتري شباب ثورة يناير بقوله: ”ما أبأس هذا الجيل!، يا رب تعبنا تعبنا.. اااااااااه (كلمة تعبر عن الألم)“.

من جانبه، قال أحمد مهدي، أحد المقربين من الراحلة العشرينية: ”زينب مهدي انتحرت منذ ثلاث ساعات في منزلها بشبرا“، مضيفا: ”تم تشميع الشقة (وضعت تحت الحراسة القضائية لعدم التلاعب بالأدلة) والنيابة بدأت اجراءاتها“.

وأضاف مهدي أن ”زينب كانت احدى المشاركات البارزات في ثورة يناير/ كانون ثان 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك“ بعد نحو 30 عاما في سدة الحكم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك