تقرير: إيران أعادت بناء ترسانة ”حزب الله“ الصاروخية – إرم نيوز‬‎

تقرير: إيران أعادت بناء ترسانة ”حزب الله“ الصاروخية

تقرير: إيران أعادت بناء ترسانة ”حزب الله“ الصاروخية

المصدر:  ربيع يحيى - إرم نيوز

ذكر موقع ”ديبكا“ العبري الاستخباراي، أن إيران استغلت توقف سلاح الجو الإسرائيلي عن شن هجمات داخل سوريا، واستأنفت تهريب الصواريخ والأسلحة المختلفة إلى منظمة ”حزب الله“ اللبنانية.

وأشار الموقع في تقرير له مساء الأحد، إلى أن المرة الأخيرة التي شنت فيها إسرائيل غارة جوية في سوريا كانت قبل أقل من شهر، منذ واقعة اسقاط الطائرة الروسية ”إليوشن إل-20“ قبالة مدينة اللاذقية، التي توقفت إثرها الغارات.

واعتبر الموقع أن تلك الواقعة أدت أيضًا لخلل في العلاقات مع روسيا، مدللًا على ذلك بعدم تحديد موعد الاجتماع المرتقب بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وبين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، رغم إعلانهما عن هذا الاجتماع.

وطوال الشهر الماضي، لم تشن إسرائيل غارات جديدة، في ظل نصب نظم الدفاع الجوي من طراز ”إس-300″، فضلًا عن نصب نظم دفاعية روسية مختلفة حول المنشآت السورية الحيوية، فيما تخشى إسرائيل بشكل أكبر نظم الحرب الإلكترونية التي نصبها الروس داخل الأراضي السورية.

ولفت ”ديبكا“ إلى أن المحك الحقيقي سيكون حين يستأنف سلاح الجو الإسرائيلي غاراته في سوريا، ووقتها قد يشهد الأمر مفاجآت روسية، وهو أمر لا يمكن معرفته إلا إذا حاول سلاح الجو الإسرائيلي أو الأمريكي شن عمليات هناك.

وشدد الموقع على أن الأزمة مع روسيا ليست فقط ما يقلق المستويين السياسي والعسكري في إسرائيل، مشيرًا إلى ما أسماها ”المشكلة الإيرانية“، ولافتًا إلى أن التقارير التي تتحدث عن اتفاق بين روسيا وإسرائيل والذي ينص على وقف إسرائيل للغارات مقابل توقف إيران عن إرسال شحنات الأسلحة إلى سوريا هي تقارير مضللة.

وأضاف أن موسكو حاولت جس نبض طهران في هذا الصدد منذ شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، لكن الإيرانيين رفضوا الفكرة، زاعمًا أن طهران استغلت الأزمة بين إسرائيل وروسيا على خلفية اسقاط الطائرة، وزادت وتيرة شحنات الأسلحة التي تصل إلى دمشق.

ونقل الموقع عن مصادر استخبارية غربية، لم يسمها، أن الشهر الفائت شهد نجاح إيران في إعادة تعويض غالبية مخازن الصواريخ والأسلحة الخاصة بحزب الله، والتي كانت قد دمرت تحت وطأة قرابة 200 غارة إسرائيلية تم شنّها طوال العام الماضي.

واعتبر أن هذا ما قصده الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، يوم الجمعة الماضي، حين وصف مزاعم نتنياهو بالأمم المتحدة بشأن صواريخ حزب الله بـ“مهزلة الحرب النفسية“، وأن سياسة المنظمة التي يقف على رأسها تقوم على الغموض البناء وعدم إعطاء العدو معلومات مجانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com