أخبار

نتنياهو وليبرمان يهددان بتوجيه "أقسى الضربات" لحركة حماس في غزة
تاريخ النشر: 14 أكتوبر 2018 10:27 GMT
تاريخ التحديث: 14 أكتوبر 2018 10:28 GMT

نتنياهو وليبرمان يهددان بتوجيه "أقسى الضربات" لحركة حماس في غزة

يرى وزير الجيش الإسرائيلي أنه من "المهم استنفاد الخيارات الممكنة كافة قبل الذهاب لعملية عسكرية واسعة في قطاع غزة".

+A -A
المصدر: الأناضول + ا ف ب

هدَّد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو اليوم الأحد، ووزير دفاعه أفيغدور ليبرمان، حركة حماس بـ“ضربات قوية جدًا“ بعد تجدد أعمال العنف على الحدود مع قطاع غزة الذي تسيطر عليه الحركة.

وقال نتنياهو في الجلسة الأسبوعية للحكومة ”يبدو أن حماس لم تستوعب الرسالة بأنه إن لم تتوقف عن الهجمات العنيفة ضدنا فسيتم إيقافها بطريقة أخرى ستكون مؤلمة، مؤلمة للغاية“.

وأضاف ”نحن قريبون جدًّا من نوع آخر من النشاطات التي ستشمل توجيه ضربات قوية للغاية“، وذلك بعد مقتل سبعة فلسطينيين الجمعة في تظاهرات عند  حدود غزة، وتعليق إسرائيل تسليم الوقود إثر موجة العنف.

من جهته، قال ليبرمان، ”بعد أشهر من أحداث المسيرات التي تنطلق في المنطقة الحدودية الشرقية لقطاع غزة، وإطلاق البالونات الحارقة تجاه المستوطنات المحاذية للقطاع، فإن إسرائيل استنفدت جميع خياراتها ووصلت إلى نقطة اللا عودة“.

 وأضاف وزير الدفاع الإسرائيلي في مقابلة أجرتها معه صحيفة ”يديعوت أحرنوت“ العبرية اليوم الأحد ”حان الوقت لضرب حكام غزة بأقسى طريقة“.

وتزامن ذلك التهديد مع قرار الجيش الإسرائيلي بـ“تعزيز قواته بشكل واسع في منطقة القيادة الجنوبية، التي تشمل القطاع، لمنع انطلاق هجمات وعمليات تسلل من القطاع“.

ومنذ نهاية آذار/ مارس، ينظم الفلسطينيون مسيرات عند حدود قطاع غزة للمطالبة برفع الحصار عن القطاع. ويطلق الجيش الإسرائيلي الذخيرة الحيَّة ضد المتظاهرين؛ ما أدى الى استشهاد أكثر من 205 فلسطينيين وإصابة الآلاف. ‎

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك