صربيا تلغي إعفاء التأشيرات مع إيران‎

صربيا تلغي إعفاء التأشيرات مع إيران‎

المصدر: إرم نيوز

ألغت الحكومة الصربية، اليوم الأربعاء، قرارها الذي اتخذته العام الماضي، بإعفاء الإيرانيين من تأشيرات الدخول؛ بسبب تزايد حجم الانتهاكات بالنسبة للإيرانيين القادمين إلى صربيا، وفقاً لما أعلن وزير الداخلية الصربي ”نيفيوس ستيفانوفيتش“.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية بنسختها الفارسية عن ستيفانوفيتش قوله: ”تم إلغاء إعفاء التأشيرة لمواطني إيران؛ بسبب انتهاكاتهم“، مضيفًا أنه ”قد تم نشر هذا الإعلان في الصحيفة الصربية الرسمية“.

وبناءً على ذلك، سيُطلب من المواطنين الإيرانيين الآن تقديم طلب للحصول على تأشيرة للسفر إلى صربيا.

وكانت إيران وصربيا توصلتا عام 2017 إلى اتفاق يقضي بإلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين، والقيام برحلات مباشرة بين بلغراد وطهران منذ العام الجاري.

واستغل الإيرانيون الاتفاق مع صربيا، حيث اختار عدد كبير من المواطنين الإيرانيين السفر إلى هذا البلد للعبور إلى بلدان أوروبية أخرى؛ لغرض الحصول على اللجوء؛ بسبب تردي أوضاع بلادهم المعيشية والاقتصادية.

وفي 9 من سبتمبر/ آب الماضي، كشفت صحيفة ”سراييفو تايمز“ البوسنية، أن ما لا يقل عن 1600 إيراني طلبوا اللجوء في جمهورية البوسنة والهرسك، أحد دول البلقان بجنوب شرق أوروبا، جراء الأزمة الاقتصادية؛ نتيجة إعادة فرض العقوبات الأمريكية ضد طهران.

ونقلت صحيفة ”إيران“ الحكومية عن الصحيفة البوسنية أن ”1600 إيراني تقدموا بطلب اللجوء في جمهورية البوسنة والهرسك“، مضيفًا أن ”أغلب الإيرانيين وصلوا إلى البوسنة عن طريق صربيا كسائحين“.

ولفت تقرير الصحيفة إلى أن ”الإيرانيين أصبحوا يستغلون الاتفاق المبرم العام الماضي بين إيران وصربيا، والذي يسمح بإعفاء الإيرانيين من تأشيرات الدخول، ما جعلهم يستغلون هذا الاتفاق للوصول إلى جمهورية البوسنة والهرسك لطلب اللجوء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com