لجنة أممية تطالب أمريكا بمعلومات حول عمليات التعذيب‎ – إرم نيوز‬‎

لجنة أممية تطالب أمريكا بمعلومات حول عمليات التعذيب‎

لجنة أممية تطالب أمريكا بمعلومات حول عمليات التعذيب‎

جنيف- طالبت لجنة مناهضة التعذيب في الأمم المتحدة الوفد الأمريكي لديها بتقديم معلومات حول اعتداءات تمارسها الشرطة الأمريكية وأوضاع المساجين في معتقل غوانتانامو، وأوضاع سجون محكومي الإعدام والمعاملات السيئة التي يتعرض لها المساجين في عموم أمريكا، وذلك في جلسة الاستعراض الدورية التي عقدتها اللجنة في مكتب الأمم المتحدة بجنيف.

وبالمقابل دافع سفير الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس حقوق الإنسان كيث هاربر عن بلاده في الكلمة الافتتاحية للجلسة، بالقول إن مناهضة التعذيب من القيم والمبادئ الأمريكية.

وأشارت المستشارة الحقوقية في وزارة الخارجية الأمريكية ماري مكليود إلى أن التعذيب أمر مرفوض وممنوع في كل زمان ومكان على أرض الولايات المتحدة الأمريكية، وأنها فعلت ما بوسعها من أجل منع حدوث حالات التعذيب، قائلة: ”لم نستطع أن نحافظ على قيمنا دائماً، ونحن نتحمل مسؤولياتنا“.

وطلب مقرر لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة أليسو بروني من الولايات المتحدة الأمريكية معلومات بعدد المساجين وعلى وجه الخصوص المساجين في سجن غوانتانامو قائلاً: “ في عام 2013 كان عدد المعتقلين في سجن غوانتانامو 166 شخصاً، ومن المفترض أنَّ يوجد 149 معتقلاً الآن، فهل من الممكن أن تزودونا بالرقم الحقيقي“.

وأشار بروني عقب الجلسة إلى ضرورة أن ”تطبق الولايات المتحدة الأمريكية التزاماتها بمناهضة التعذيب ليس داخل الولايات المتحدة فحسب بل في قواعدها حول العالم“، قائلاً إن ”معتقل غوانتانامو مازال موجوداً رغم الوعود التي قطعتها الولايات المتحدة الأمريكية بإغلاقه“.

تجدر الإشارة إلى أن الشرطي الأبيض دارين ويلسون قد قتل الشاب الأسود مايكل براون في 9 آب/أغسطس الماضي، بمدينة فيرجسون بولاية ميسوري، وأكد شهود عيان حينها، أن براون كان أعزلا عندما أطلق عليه ويلسون النار، في حين تقول الشرطة، إنه قتل بعدما هاجم شرطيا، وحاول الاستيلاء على سلاحه.

وتسبب مقتل براون في موجة من المظاهرات الاحتجاجية في أنحاء البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com