رصاصة بوتين الخارقة.. هل تطور روسيا قذيفة مدفعية موجهة بصريًّا؟

رصاصة بوتين الخارقة.. هل تطور روسيا قذيفة مدفعية موجهة بصريًّا؟

المصدر: إرم نيوز - حنين الوعري

شرعت شركة روسية متخصصة في صنع الأسلحة، بالعمل على تطوير قذيفة مدفعية ذكية جديدة، ستكون أكثر دقة وأقل ثمنًا من طرز القذائف الموجهة الحالية، وفق ما ذكرت مجلة ”ناشونال إنترست“ الأمريكية.

وأطلع الكسندر كوشكين، وهو نائب الرئيس التنفيذي لشركة ”تيخماش“ التابعة لشركة ”روستيخ“، وكالة ”تاس“ الإخبارية الروسية، على أن ”شركة روستيخ لصناعة الأسلحة المملوكة للدولة ستبدأ قريبا العمل على قذيفة موجهة بعيار 152 ملم“.

وذكرت وكالة ”تاس“ الروسية للأنباء أنه ”بمجرد مغادرة القذيفة سبطانة المدفعية، ستتبع القذيفة الجديدة مسار صاروخ باليستي اعتيادي معظم الوقت، لكن عند اقترابها من الهدف سيتم تفعيل نظام التحكم المدمج لتصحيح المسار“.

وأوضحت المجلة أن ”هناك عدة خيارات متاحة من أجل ضبط مسار القذيفة تشمل الزعانف أو الدافعات النفاثة“، بينما أشار كوشكين إلى أن ”تجهيز قذائف المدفعية بأنظمة التحكم هذه ستكون مهمة صعبة للغاية بسبب التأثيرات الديناميكية العالية التي تخضع لها القذيفة لحظة إطلاقها وأثناء عملية دورانها داخل السبطانة وخلال تحليقها“.

تقنية ليست حديثة

ويعود تاريخ قذائف المدفعية الموجهة إلى الثمانينيات من القرن الماضي، عندما طور الجيش الأمريكي قذائف المدفعية الموجهة ”إم 712 كوبرهيد“ عيار 155 ملليمترًا التي تضرب هدفًا مضاءً بالليزر.

واستخدمت قذائف ”كوبرهيد“ ضد أهداف عراقية في عامي 1991 و 2003، وهذا العام استخدمها الجيش اللبناني لتدمير مواقع تنظيم داعش، وتبع الاتحاد السوفيتي، الولايات المتحدة في عام 1986 بقذيفته الموجهة بالليزر ”2 كاي 25 كراسنوبول“ عيار 152 ملم.

وفي أوائل القرن الواحد والعشرين، طورت الولايات المتحدة قذيفة ”إم 982 إكسكاليبر“ عيار 155 ملم، التي تستخدم التوجيه بنظام تحديد المواقع العالمي ”GPS“ ولها مدى 25 ميلًا.

وفي حزيران/ يونيو 2018، منح الجيش عقدًا بقيمة 93.7 مليون دولار لشركة ”رايثيون“  مقابل الحصول على المئات الإضافية من قذائف ”إكسكاليبر“  التي يتم -أيضًا- تطوير نسخة منها موجهة بالليزر.

وبيّنت المجلة أن شركة ”رايثيون“ ابتكرت -أيضًا- نسخًا موجهة بالليزر للمدافع عيار 5 بوصة على السفن الحربية التابعة للبحرية الأمريكية، التي تملك مدى يزيد 3 أضعاف عن القذائف البحرية التقليدية.

وأشارت المجلة إلى نقاط ضعف أنظمة التوجيه الحالية، بذكر أن الأسلحة الموجهة بالليزر تتطلب وجود شخص قريب من الهدف لتسليط الضوء عليه باستخدام شعاع ليزر حتى يتثبت تصويب السلاح، بينما تستخدم القنابل الموجهة باستخدام نظام تحديد المواقع العالمي إشارات أقمار صناعية يمكن تشويشها.

النهج الروسي المختلف

 ونوّهت ”ناشونال إنترست“ إلى أن روسيا قد تكون تتبنى نهجًا مختلفًا، إذ ألمح كوشكين إلى أن القذيفة الروسية الجديدة قد تستخدم نظام توجيه بصري.

وقال كوشكين لوكالة ”تاس“، إنه ”عند سرعات دوران عالية، تصل إلى 30 ألف دورة في الدقيقة، تصبح الأدوات البصرية غير مجدية حيث تكون الصورة ضبابية“، منوهًا إلى أن ”حل هذه المشكلة سيكون بالأحرى مهمّة شائكة“.

وبيّنت المجلة الأمريكية، أن ”الصواريخ الموجهة كهربائيًّا وبصريًّا بالصور عن بعد، التي تضم كاميرا مثبتة عند مقدمة القذيفة تنقل الصور إلى المشغل، موجودة منذ الخمسينيات.

كما كانت القذائف غير الخاضعة للتحكم بعد الإطلاق التي تملك توجيهاتها الخاصة مثبتة على بدنها منذ وجود صواريخ جو- جو التي تعمل بتوجيه بأشعة تحت حمراء.

 وطورت وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية ”داربا“، قذيفة ذاتية التوجيه تستخدم مجسات بصرية للبحث عن هدفها.

وذكرت مجلة ”ناشونال إنترست“ أنه ”من غير الواضح ما إذا كان كوشكين يتحدث عن قذائف مدفعية ذاتية التوجيه؛ إذ إن قذيفة تسير آلاف الأميال في الساعة، سيكون من الصعب التحكم بها بشريًّا باستخدام عصا تحكم.

وأفادت المجلة بأن ”كوشكين أكد أن القذيفة الجديدة ستكون أرخص من غيرها من الذخائر الموجهة مثل كراسنوبول“، لافتة إلى أن ”قذيفة إكساليبر الأمريكية تكلف حوالي 68 ألف دولار، مقارنةً بقذيفة المدفعية العادية التي تكلف حوالي 1000 دولار.“.

وقال كوشكين ”ستكون أرخص من القذائف الموجهة من طراز كرازنوبول، لكنها أغلى من القذائف العادية“.

 ولم تقدم الحكومة الروسية أي تمويل للمشروع ، لذلك تتابع شركة ”تيخماش“ هذا المشروع كمشروع تطوير داخلي.

إلى ذلك، استخدمت القوات السوفيتية في أفغانستان قذيفة من عيار 152 ملم موجهة بالليزر، وفقًا لوكالة تاس التي ذكرت، أن  ”القذيفة طارت معظم المسافة إلى الهدف كقطعة ذخيرة مدفعية عادية. وتم تنشيط نظام التوجيه على بعد 600 متر عن الهدف، الذي تم التعرف عليه بنظام الليزر.  تم ضبط مسار القذيفة بشكل دقيق بأنظمة دفع محفزة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com