قيادي بحزب أحمدي نجاد يرسل تهديدات بالقتل للنواب في إيران (صور)

قيادي بحزب أحمدي نجاد يرسل تهديدات بالقتل للنواب في إيران (صور)

المصدر: إرم نيوز

كشفت السلطات الإيرانية، اليوم الإثنين، هوية شخص أرسل رسائل نصية لعدد من أعضاء البرلمان، تتضمن تهديدات بالقتل في حال صوتوا لصالح انضمام إيران إلى اتفاقية غسيل الأموال وتمويل الإرهاب (FATF).

وقال محمد رحيم نوروزيان، نائب حاكم محافظة ”خراسان الرضوية“، شمال شرق إيران، لوكالة أنباء الطلبة ”إيسنا“: ”حددت الجهات الحكومية هوية الشخص الذي أرسل رسائل نصية عبر هواتف مجموعة من أعضاء البرلمان يتوعدهم بالقتل“.

وأضاف أن ”ذلك الشخص هو خليل موحدي الذي كان عضوًا في مجلس محافظة مدينة مشهد في الدورة السابقة، وهو من قادة تيار جبهة الصمود (جبهة بايداري) التي يتزعمها الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد“.

وأشار إلى أن ”خليل موحدي لا يعرف مضمون اتفاقية FATF“، لافتًا إلى أن ”السلطات الأمنية لم تقرر بعد اعتقال خليل موحدي، الذي يمتلك حسينية في مدينة مشهد يقيم فيها أنشطته الثقافية“.

وخليل موحدي من مواليد نيسان/ أبريل 1969، ومن أهالي منطقة ”تبل محله“ التابعة لمدينة مشهد، وقد انخرط في صفوف قوات التعبئة (البسيج)، وكان مسؤولًا عن الدائرة الثقافية لفيلق ”نصر“ التابع لهذه القوات في المدينة.

كما تسلم مسؤول القسم الثقافي في ”معهد الإمام الحسين التعليمي“، الذي أسسه الحرس الثوري بمدينة مشهد، وله العديد من الفعاليات والمشاركات في المنظمات الثقافية النشطة في إيران التي يمولها الحرس.

وكان أبرز النواب الذين تلقوا رسائل تهديد بالقتل من التيار الإصلاحي محمود صادقي، ممثل أهالي طهران، والنائبة بروانه سلحشوري، فضلًا عن آخرين عقب تصويتهم، أمس الأحد، على قانون (CFT) وهو جزء من القوانين الأربعة للاتفاقية الدولية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب (FATF) الذي يعارضه التيار المتشدد.

وفي 25 من أيلول/ سبتمبر الماضي، قال محمود صادقي، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على ”تويتر“: ”مرة أخرى وخلال بضعة أيام تلقى مجموعة من النواب سيلًا من الرسائل النصية القصيرة، تحمل تهديدًا من التصويت على اتفاقية غسيل الأموال“.

وأضاف صادقي أنّ ”مضمون هذا العديد من الرسائل النصية هو أنهم لا يهتمون بإعادة العقوبات مرة أخرى“.