وزيرا الخارجية الأمريكي والصيني يوبخان بعضهما في اجتماع ببكين

وزيرا الخارجية الأمريكي والصيني يوبخان بعضهما في اجتماع ببكين
Secretary of State Mike Pompeo and Chinese State Councilor and Foreign Minister Wang Yi shake hands following a news conference at the State Department, Wednesday, May 23, 2018, in Washington. (AP Photo/Andrew Harnik)

المصدر: رويترز

استهل وزيرا الخارجية الأمريكي مايك بومبيو والصيني وانغ يي اجتماعًا جمع بينهما اليوم الاثنين، في بكين بتبادل التوبيخ فيما يتعلق بتدهور العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال وانغ، وهو -أيضًا- عضو مجلس الدولة الصيني خلال استقباله بومبيو “ أخيرًا وفيما كان الجانب الأمريكي يصعّد باستمرار النزاع التجاري مع الصين تبنَّى -أيضًا- سلسلة من الإجراءات فيما يتعلق بملف تايوان بما يضر بحقوق الصين، كما وجَّه انتقادات لا أساس لها لسياسات الصين الداخلية والخارجية“.

وأضاف وانغ ”نعتقد أن ذلك شكل هجومًا مباشرًا على الثقة المتبادلة، وألقى بظلاله على العلاقات الصينية الأمريكية.. نطالب الجانب الأمريكي بالكف عن هذا النوع من الإجراءات الخاطئة“.

وقال بومبيو، الذي كان يُطلع وانغ على مجريات زيارته لكوريا الشمالية ولقائه بالزعيم كيم جونج أون، ”لدينا خلافات جوهرية بشأن الملفات التي ذكرتها“.

وتابع قائلًا “ ينتابنا قلق عميق بشأن الأفعال التي اتخذتها الصين، وأتطلع لأن تسنح الفرصة لمناقشة كلّ منها اليوم لأن هذه علاقة مهمّة جدًا“.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية إن ”الولايات المتحدة ما زالت تتوقع التعاون مع بكين فيما يتعلق بجهود نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية“.

وأضاف المسؤول: ”بالتأكيد أتوقع ذلك… هذه قضية مهمّة جدًّا وهم يعرفون ويقبلون ويدركون ذلك“.

واختلف بومبيو مع وانغ علنًا بشأن الجانب المسؤول عن إلغاء حوار أمني ثنائي كان من المقرر عقده في بكين هذا الشهر.

والأسبوع الماضي، صعَّد مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي من حملة الضغط على بكين لتتجاوز الحرب التجارية؛ إذ اتَّهم الصين بالقيام بجهود ”خبيثة“ لتقويض التأييد للرئيس دونالد ترامب قبل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس، التي تُجرى الشهر المقبل، وبارتكاب أفعال عسكرية متهورة في بحر الصين الجنوبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com