استقالة وزير النقل الإيراني هربًا من استجواب برلماني

استقالة وزير النقل الإيراني هربًا من استجواب برلماني

المصدر: إرم نيوز

أكد نواب إيرانيون، يوم الأحد، أن وزير النقل والمواصلات، عباس آخوندي، قدم استقالته هربًا من استجوابه في البرلمان.

وقال عضو لجنة الإعمار والتنمية في البرلمان الإيراني النائب، فرج الله رجبي، لوكالة ”تسنيم“، إن ”وزير النقل عباس آخوندي لم يحضر إلى الجلسة الخاصة لاستجوابه في مقر اللجنة اليوم“، مضيفًا أنه ”قدم استقالته إلى رئيس الجمهورية حسن روحاني“.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة ”فارس“ للأنباء، عن عضو في اللجنة دون تسميته، تأكيده تقديم الوزير لاستقالته، فيما قال النائب علي كردي، ممثل سيستان وبلوشستان بالبرلمان، إن ”آخوندي قدم استقالته شفهيًا لروحاني“.

ولم تعلن الحكومة الإيرانية أو وزارة النقل والمواصلات، موقفها الرسمي بشأن ما تردد من معلومات عن استقالة وزير النقل الذي طاله الكثير من النقد من قبل البرلمان والمسؤولين بسبب فشله في إدارة وزارة النقل.

وكانت مصادر مطلعة في البرلمان الإيراني، قالت في 29 أيلول/ سبتمبر الماضي، إن ”الرئيس حسن روحاني، طلب من رئيس البرلمان علي لاريجاني، وقف ملفات استجواب وزراء حكومته في الفترة الراهنة“.

وأضافت المصادر أن ”روحاني شدد خلال رسالة إلى لاريجاني على أن الظروف التي تمر بها إيران لا تسمح بتفعيل ملفات استجواب الوزراء بالحكومة الحالية“.

وكان أكثر من 70 نائبًا تقدموا بطلب لرئيس البرلمان علي لاريجاني، لاستجواب وزير الصناعة والتجارة محمد شريعتمداي، ووزير الطرق والنقل والمواصلات عباس آخوندي، ووزير الشباب والرياضة مسعود سلطاني فر، ووزير الطاقة رضا اردكانيان.

وأطاح البرلمان الإيراني، في مطلع آب/ أغسطس الماضي، بوزير العمل والشؤون الاجتماعية، علي ربيعي، بعد استجوابه في جلسة البرلمان، كما صوت البرلمان في 27 من الشهر ذاته على إقالة وزير الاقتصاد والمالية مسعود كرباسيان، خلال استجوابه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com