بمساعدة الإنتربول.. إيران تستعيد مسؤولًا اختلس أموالًا طائلة

بمساعدة الإنتربول.. إيران تستعيد مسؤولًا اختلس أموالًا طائلة

المصدر: إرم نيوز

أعلنت السلطات الأمنية الإيرانية، اليوم السبت، أنها تمكنت من اعتقال مسؤول وإعادته إلى طهران، الليلة الماضية، بالتنسيق مع الشرطة الدولية (الإنتربول) في أحد البلدان المجاورة.

وذكر موقع الشرطة الإيرانية ”ناجا“، اليوم، أنه ”بجهود قوات الشرطة والسلطة القضائية، تمكنت السلطات الإيرانية من اعتقال واستعادة رئيس شركة ”سكة ثامن“ لبيع وشراء العملات الذهبية، فرهاد زاهدي فر، الذي هرب من البلاد، الإثنين الماضي؛ بعد إفلاس شركته واختلاسه 150 تريليون ريال إيراني“.

وأضاف بيان الشرطة الإيرانية، أن ”فرهاد زاهدي فر، تمت استعادته إلى إيران عبر مطار الخميني الدولي، الليلة الماضية، ضمن سلسلة إجراءات تقنية وتنفيذية واستخباراتية من قبل شرطة (فتا)“، وهي الشرطة الإيرانية لمكافحة مخالفات وجرائم الإنترنت.

ولم تكشف السلطات الإيرانية عن الدول التي ساعدتها في اعتقال رئيس شركة ”سكة ثامن“ لبيع وشراء العملات الذهبية، فرهاد زاهدي فر.

وكان المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين محسن إيجي، أعلن الأحد الماضي، أن ”فرهاد زاهدي فر، هرب من البلاد إلى الخارج؛ بعد صدور أوامر قضائية باعتقاله وحظر السفر عليه لفتح تحقيق معه؛ بعد ورود شكاوى ضده باختلاس أموال طائلة من الإيرانيين“.

وكانت كبرى وكالات الأنباء الإيرانية من بينها ”فارس ومهر وإيسنا“، قد قامت بإزالة إعلانات مخصصة لشركة ”سكة ثامن“ التي يعتقد الكثير من المتابعين أنها تابعة للجهات الاقتصادية في الحرس الثوري الإيراني.

وجاءت إزالة إعلانات شركة سكة ثامن، بعد الإعلان عن إفلاسها، بعد عجزها عن مواصلة العمل وضخ كميات العملة المطلوبة لحسابات المستخدمين.

وبدأت هذه الشركة نشاطها في عام 2016، ويعمل في موقعها الرسمي نحو 3000 موظف، وفي يونيو 2017، حصل موقع الشركة على رخصة من وزارة الصناعة والتجارة، ونال رمزًا للثقة الإلكتروني، الأمر الذي يسمح له بتلقي الحوالات والدفع الإلكتروني والشراء والبيع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com