السجن 11 عامًا لناشط إيراني بتهمة إهانة خامنئي والتحريض على النظام

السجن 11 عامًا لناشط إيراني بتهمة إهانة خامنئي والتحريض على النظام

المصدر: إرم نيوز

قضت محكمة الثورة في العاصمة الإيرانية طهران، اليوم السبت، بالسجن 11 عامًا ضد الناشط عبر تطبيق ”تلغرام“، حميد رضا أميني، بتهمة إهانة المرشد علي خامنئي، والتواطؤ ضد الأمن القومي والتحريض على النظام.

وذكر موقع ”آمد نيوز“ الإصلاحي، أن ”محكمة الثورة قضت، اليوم، برئاسة القاضي أبو القاسم صلواتي بالسجن 11 عامًا ضد الناشط عبر تطبيق ”تلغرام“، حميد رضا أميني“.

وقال شهرام فكوري، محامي أميني، إن ”موكله تم الحكم عليه بالسجن 11 عامًا: 5 سنوات بتهمة التواطؤ ضد الأمن القومي، وسنة بتهمة التحريض ضد النظام، وسنتان بتهمة إهانة المرشد علي خامنئي“.

وأضاف فكوري أن ”القاضي حكم على الناشط حميد رضا أميني بالسجن لمدة 3 سنوات بتهمة سب النبي وإهانة المقدسات، كما تم الحكم عليه بدفع مبلغ قدره 40 مليون ريال إيراني نقدًا من قبل محكمة موظفي الدولة، بتهم تحريض الرأي العام ضد الدوائر الحكومية“.

وفي سياق متصل، نقل موقع ”آمد نيوز“ عن مصادر وصفها بالمطلعة قولها: إن الحكم ضد الناشط حميد رضا أميني يأتي ”بسبب رفضه التعاون مع وكالة الاستخبارات التابعة للحرس الثوري الإيراني؛ للتجسس وتزويد الوكالة بمعلومات عن ناشطين آخرين، فيما تم اعتقاله وإجباره على الاعترافات“.

وفي الثاني من ديسمبر/كانون الأول 2017، اعتقلت السلطات الإيرانية  أميني؛ بسبب إدارته قناة إخبارية عبر تطبيق ”تلغرام“ وتغطيته للاحتجاجات التي اندلعت في مناطق مختلفة من إيران ضد النظام والحكومة، على خلفية تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com