بسبب الفضائح الجنسية.. انخفاض ثقة الكاثوليك الأمريكان ببابا الفاتيكان

بسبب الفضائح الجنسية.. انخفاض ثقة الكاثوليك الأمريكان ببابا الفاتيكان

المصدر: الأناضول

أفاد استطلاع رأي بانخفاض ثقة المسيحيين الكاثوليك بالولايات المتحدة، في البابا فرانسيس، الزعيم الروحي للكنيسة الكاثوليكية؛ بسبب موقفه من الفضائح الجنسية التي كشِف عنها النقاب أخيرًا داخل إحدى الكنائس الأمريكية.

الاستطلاع أجراه مركز ”بيو“ الأمريكي للأبحاث، الذي يتخذ من العاصمة، واشنطن، مقرًّا له، وأعلِنت نتائجه الثلاثاء.

وبحسب الاستطلاع، فإن 6 من كل 10 كاثوليك أمريكان مشاركين بالاستطلاع، يرون أن ما قام به البابا تجاه الفضائح، والاعتداءات الجنسية غير كافٍ، بينما أعرب 3 من كل 10 منهم عن رضاهم عن ما قام به فرانسيس.

نتائج الاستطلاع أوضحت كذلك أن بابا الفاتيكان، فقد الثقة بشكل أكبر بين الرجال، مقارنة بها بين النساء.

تجدر الإشارة أن المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا الأمريكية أصدرت تقريرًا، في أغسطس/آب الماضي، يشرح بالتفصيل وقوع انتهاكات جنسية بالكنيسة الكاثوليكية بالولاية ويكشف أسماء أكثر من 300 راهب متهمين بممارسة هذه الانتهاكات.

ووجد التحقيق، الذي أجرته هيئة محلفين كبرى، أن أكثر من 1000 طفل تعرَّضوا لانتهاكات جنسية من قبل أعضاء 6 أبرشيات في الولاية على مدى العقود السبعة الماضية.

وفي وقت سابق عبَّر الفاتيكان في بيان عن ”الخجل والأسف“ حيال ذلك، متعهدًا بتحميل المخالفين ومن وفر الحماية لهم المسؤولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com