أخبار

الجيش الباكستاني ينفي توصله لصفقة مع نواز شريف
تاريخ النشر: 02 أكتوبر 2018 23:00 GMT
تاريخ التحديث: 02 أكتوبر 2018 22:50 GMT

الجيش الباكستاني ينفي توصله لصفقة مع نواز شريف

جاء ذلك بعد تصريحات لوزيرة سابقة قالت فيها إن قضايا نواز "تم تسويتها" مع "المؤسسة" في إشارة إلى الجيش.

+A -A
المصدر: الأناضول

نفى الجيش الباكستاني، الثلاثاء، أن يكون قد توصل لاتفاق مع رئيس الوزراء السابق، نواز شريف الذي تم عزله من منصبه، وسجنه في قضايا فساد.

جاء ذلك بعد تصريحات لوزيرة سابقة قالت فيها إن قضايا نواز ”تم تسويتها“ مع ”المؤسسة“، في إشارة إلى الجيش.

وقالت رنا مشهود، وهي وزيرة سابقة وزعيمة في حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز، في مقابلة تلفزيونية، إن ”قضايا مع المؤسسة – وهي مصطلح يشير إلى الجيش- قد تم تسويتها، و أن حزبه(لشريف) سيشكل حكومة في إقليم البنجاب ، قاعدة السلطة السياسية في البلاد ، في الأسابيع المقبلة“.

بدوره، أفاد المتحدث باسم الجيش اللواء اصف غفور في تغريدة عبر ”تويتر“ بأن تصريحات مشهود ”مؤسفة ولا أساس لها“، مضيفًا أن مثل تلك التعبيرات غير المسؤولة تضر بالاستقرار في البلاد“.

والشهر الماضي، أطلقت السلطات الباكستانية سراح رئيس الوزراء السابق، نواز شريف، وابنته وصهره.

يأتي ذلك بعد ساعات من تعليق محكمة إسلام أباد العليا، أحكام السجن الصادرة بحق شريف وابنته مريم نواز، وصهره محمد صفدر، بكفالة قدرها 50 ألف روبية (4500 دولار أمريكي) لكل منهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك