أخبار

فرنسا: ضابط مخابرات إيراني أمر بشن هجوم باريس‎
تاريخ النشر: 02 أكتوبر 2018 13:43 GMT
تاريخ التحديث: 02 أكتوبر 2018 14:04 GMT

فرنسا: ضابط مخابرات إيراني أمر بشن هجوم باريس‎

أشار مصدر دبلوماسي فرنسي إلى أن مسؤول الاستخبارات الإيراني سعيد هاشمي مقدم أمر بشن الهجوم الذي تم إحباطه

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال مصدر دبلوماسي فرنسي إن المخابرات الفرنسية خلصت إلى أن وزارة الاستخبارات الإيرانية أمرت بشن هجوم باء بالفشل على مؤتمر لجماعة إيرانية معارضة قرب باريس في يونيو حزيران.

وأضاف: ”ووراء هذا، كان هناك تحقيق طويل ودقيق ومفصل أجرته أجهزتنا ومكننا من التوصل إلى هذه النتيجة وهي أن المسؤولية تقع دون شك على عاتق وزارة الاستخبارات“، وفق رويترز.

وأشار المصدر إلى أن مسؤول الاستخبارات الإيراني سعيد هاشمي مقدم أمر بشن الهجوم الذي تم إحباطه.

من جهتها، نفت إيران الاتهامات التي وجهتها فرنسا إلى الدبلوماسي، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي، في بيان صحفي: ”ننفي بشدة هذه الاتهامات وندين اعتقال الدبلوماسي الايراني ونطالب بإطلاق سراحه فورًا“، بحسب فرانس برس.

وجمدت السلطات الفرنسية، يوم الثلاثاء، أصول رجلين إيرانيين وإدارة الأمن في وزارة الأمن والاستخبارات الإيرانية، مدة 6 أشهر، بموجب مرسوم نشر في الجريدة الرسمية.

وذكرت تقارير أن أحد الرجلين يدعى أسد الله أسدي، وهو الاسم نفسه الذي يحمله دبلوماسي إيراني أوقف في قضية التخطيط المفترض للاعتداء على تجمع نظمته مجموعة إيرانية معارضة في فرنسا في حزيران/ يونيو الماضي.

من جهتها، أعلنت السلطات الفرنسية أن قرارات تجميد أصول رجلين إيرانيين وإدارة الأمن في وزارة الاستخبارات الإيرانية مرتبطة بخطة اعتداء أحبطت في نهاية حزيران/يونيو على تجمع لحركة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في فيلبانت بالقرب من باريس.

وقال وزراء الخارجية والداخلية والمالية الفرنسيون في بيان مشترك “إن هذا العمل البالغ الخطورة على أرضنا لا يمكن أن يبقى بلا رد”.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك