أمريكا تدين فلسطينية لتنفيذها عملية بالقدس قبل 44 عاما – إرم نيوز‬‎

أمريكا تدين فلسطينية لتنفيذها عملية بالقدس قبل 44 عاما

أمريكا تدين  فلسطينية لتنفيذها عملية بالقدس قبل 44 عاما

ديترويت- وجدت محكمة جزئية أمريكية لمنطقة شرق ميشيجان الاثنين أن ناشطة فلسطينية مذنبة بالتزوير في أوراق هجرة لانها لم تكشف للسلطات الامريكية أنها أدينت وسجنت في اسرائيل فيما يتعلق بتفجير متجر عام 1969 قتل فيه شخصان.

وقال رون هانسن المتحدث باسم المحكمة انه بعد محاكمة الاسبوع الماضي وجدت محكمة اتحادية في ديترويت ان رسمية يوسف عودة (67 عاما) ادينت في اتهام بأنها قدمت طلبا غير قانوني للحصول على الجنسية.

واطلق سراح رسمية عودة الان بكفالة وتواجه السجن عشر سنوات وستفقد جنسيتها الامريكية. وسيعقد القاضي جلسة لالغاء الكفالة قبل ان يحدد يوما للحكم عليها.

وقالت لجنة الدفاع عن رسمية التي دعمتها اثناء المحاكمة في بيان أصدرته اليوم الاثنين ”بدون شك.. رسمية تعرضت للهجوم من الحكومة الامريكية لانها فلسطينية ولانها على مدى عشرات السنين عملت من اجل تحرير فلسطين وحق تقرير المصير.“

وسافر عشرات من مؤيديها الى ديترويت لحضور محاكمتها واحتشدوا دعما لها أمام المحكمة الاتحادية اليوم الاثنين. وقالت لجنة الدفاع انه من الظلم الا يسمح القاضي جيرشين درين لرسمية بأن تبلغ هيئة المحلفين بأنها اعترفت بتفجير المتجر تحت وطأة ما قالوا انه تعذيب مارسه الجيش الاسرائيلي.

وعاشت رسمية لمدة 20 عاما تقريبا في الولايات المتحدة وعملت كمدير مشارك لمنظمة خدمية في منطقة شيكاجو يطلق عليها شبكة العمل العربية الأمريكية.

وقال مدعون اتحاديون انها تقاعست عن كشف تاريخها الاجرامي عندما هاجرت من الاردن في عام 1995 ومرة اخرى عندما اكتسبت الجنسية كمواطنة أمريكية في عام 2004 .

وكانت محكمة عسكرية اسرائيلية أدانت رسمية وأعضاء في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في تفجير المتجر ووضع قنبلة عند القنصلية البريطانية في القدس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com